مقالات

نقطة البداية في النظام المحاسبي هي

نقطة البداية في النظام المحاسبي هي ، نظام المحاسبة هو نظام يستخدم لتنظيم المصاريف والنفقات والأنشطة المالية الأخرى، لأن النظام المحاسبي يمكنه تتبع المعاملات المالية المختلفة مثل المبيعات والمشتريات، ويمكنه تقديم تقارير شاملة للإدارة أو الأطراف ذات الصلة بمسح البيانات للمساعدة في اتخاذ القرار، ونظام المحاسبة آلي وقائم على الكمبيوتر، ويستخدم برمجيات احتكارية بدلاً من سلسلة من الحسابات والأرصدة اليدوية المعقدة، وتكمن أهمية النظام المحاسبي في التقليل من الأخطاء بالبشرية بسبب استخدام وتحري الدقة، أيضا يسمح بسرعة كبيرة من المعالجاة اليدوية، كما أنه يساعد على تزويد المنظمة بتقارير يومية ومعلومات دقيقة.

نقطة البداية في النظام المحاسبي هي

نقطة البداية في النظام المحاسبي هي الأهداف، حيث تمثل الأهداف والمفاهيم الإطار المفاهيمي للنظرية، ويتم بناء عناصر أخرى مثل الافتراضات والمبادئ على هذا الإطار، ويشكل هذا الإطار الهيكل الأساسي الذي تقوم عليه الافتراضات والمبادئ، أما فيمايتعلق بالمفاهيم فهي مجموعة من الأساسية والمتشابهة، وهي تحدد العناصر أو الظواهر التي هي موضوع البحث بالنسبة لنا، وتمثل بناء وإدراك جوهر العناصر، وهذه العناصر أو الظواهر تحدد لنا الفرضيات والمبادئ.

أنواع النظم المحاسبية

هناك عدة أنواع للنظم المحاسبية سنذكر عدد منها:

  • نظام محاسبة المشاريع: يتم استخدام هذا النوع عادةً في الشركات الكبيرة التي تتطلب عمليات أكثر تعقيدًا، ويمكن لأنظمة محاسبة المشاريع أن تساعد المؤسسات في إدارة هذا التعقيد، وعادة ما يتم استخدام هذا النوع من البرامج من قبل الشركات التي تشمل المشاريع والصناعات.
  • برنامج المحاسبة المخصصة: يتم ذلك عندما تنشئ الشركة برنامج المحاسبة الخاص بها، على سبيل المثال فإنه  مع تطور الشركة قد يُطلب من الموظفين كتابة برنامج للتعامل مع حالات المحاسبة المختلفة، وقد تجد الشركة أنها أنشأت نظامها المحاسبي الخاص، أما في بعض الحالات فقد تنشئ المؤسسة نظامًا محاسبيًا مخصصًا لها لأنها لا تستطيع العثور على نظام محاسبة يلبي احتياجاتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!