أخبار غزة

تصعيد إسرائيلي جديد شرقي القطاع

غزة _ المشهد الإخباري

توغلت آليات، وجرافات عسكرية تابعة لجيش الإحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأربعاء 13/1/2021  شرقي خانيونس، بذريعة إقتراب المحاصيل الزراعية من السياج الفاصل الحدودي، وقامت بتجريف اراضي مزروعة بالقمح، والشعير، وبعض المحاصيل الاخرى، وتم اطلاق نار صوب جرافة  إسرائيلية كانت تقوم بتجريف أراضي المواطنين بين منطقة الفراحين، والسريج، تبع ذلك اطلاق نار من قبل آلية ميركافاة صوب مرصد للمقاومة كما تم اطلاق قنابل دخانيه في المكان، ولا يوجد اي تفجير لعبوات أو ما شابه.

وقامت قوات الإحتلال الإسرائيلي بالرد على ذلك بعدة استهدافات كان منها:

نقطة رصد فارغة بقذيفة مدفعية شرق منطقة السريج دون إصابات.

واطلاق نار على صحفيين ومزارعين كانوا بالمنطقة.

واستهداف مدفعي لنقطتي رصد وضبط ميداني.

وبدأت أحداث تصعيد على طول الحدود من الفخاري مرورا بخزاعة، وعبسان الكبيرة، والفراحين، والجديدة، وصولا للسريج على حدود بلدة القرارة.

وأشادت  الفصائل الفلسطينية؛ بتصدي المقاومة بقطاع غزة؛ لآليات الاحتلال المتوغلة شرقي خانيونس هذا الصباح.

وأكدت الفصائل الفلسطينية أن المقاومة لن تسمح للاحتلال بالاستمرار في الاعتداءات اليومية بحق أبناء شعبنا الفلسطيني، خاصة عمليات التوغل اليومية وتجريف أراضي المواطنين.

وشددت على أن شعبنا لن يرضخ لسياسة القتل، والترهيب الاسرائيلية، وسيواصل مقاومته بكل أشكالها، وأنواعها ضد جنود الاحتلال، ومستوطنيه، ولجم عدوانه المتواصل.

و أصدر جيش الاحتلال بيانا موضحا فيه:
“قبل قليل تعرضت آلية هندسية إسرائيلية كانت تهم بنشاطات على حدود جنوب قطاع غزة في الطرف الغربي من السياج لإطلاق نار آخر من جهة القطاع، حيث ردت دبابات الجيش بقصف موقعيْن للمقاومة بالقرب من نقطة إطلاق النار، ولم تقع إصابات في صفوف قواتنا”.

وفي هذه الأوقات يخيم هدوء حذر في المكان، والجرافات المتوغلة تتمركز في منطقة بركة السريج شرفي بلدة القرارة على حدود خانيونس.

وهذه صور لهذه التجريفات صباح اليوم تصوير الزميل :حسن إصليح

تصعيد إسرائيلي جديد شرقي القطاع
تصعيد إسرائيلي جديد شرقي القطاع

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!