عدسة المشهد

انتشار فيروس كورونا غيّر اسلوب التسوق اليومي

غزة- المشهد الإخباري- اسماء الايوبي

انتشرت ظاهرة التجارة الالكترونية وراجت بشكل كبير خلال فترة الحجر الصحي بعد انتشار فيروس كورونا ، حيث لجأ اغلب المواطنون لتلبية احتياجاتهم من الطعام والملابس ومستلزمات المنزل وغيرها الكترونياً ، نظراً لفرض حظر التجوال واغلاق الكثير من المحال التجارية.

وفضّل اغلب التجار استخدام(فيس بوك) و(انستجرام) لعرض ما لديهم من ملابس واجهزة واغراض اخرى ، نظرا لاهتمام المواطنين بهذه المنصات ومتابعتها باستمرار .

وعلى الرغم من تأثر كل القطاعات التجارية سلبا بسبب اجراءات الوقاية من فيروس كورونا ، الا ان حظر التجوال وتقييد حركة المواطنين ادى الى انتعاش سوق(الاون لاين) ، بسبب زيادة اعتماد المستهلكين على الشراء عن طريق صفحات اون لاين ، مما ادى بطبيعة الحال الى زيادة مبيعات الصفحات وعليه فإن اعداد عمال (الديلفري) ايضا زادت بشكل ملحوظ.

اكد ياسين حمدونة (اداري في شركة طرود للتوصيل) ، “ان فيروس كورونا اثر على الشركة وكفاءتها وقوتها كان واضح في عديد من الجوانب ، منها المبيعات حيث زادت بشكل كبير ، وايضا زادت نسبة التوظيف في شركة طرود خلال فترة قصيرة ”

كما اوضح “ان هناك زيادة بشكل كبير في عدد المتاجر والمحال التي اعتمدت البيع اون لاين”.

وفي تلك الاوقات الصعبة التي نعيشها في ظل ازمة كورونا ، التجارة الالكترونية ساهمت بشكل كبير في تنفيذ الاجراءات الخاصة بوقف التجمعات لمنع انتشار فيروس كورونا ، كما ساعدت الكثير من التجار بتصريف بضائعهم وكسب المزيد من الزبائن ، بذلك انتعشت التجارة الالكترونية في هذه الفترة.

تقول دينا بدير أن “الحجر اثر بشكل كبير على تسوقي ، مشترياتي زادت واعتمدت على الاون لاين بشكل كبير ، صرت اثق بالمنتجات من ناحية انه تجربتي ما كانت سيئة لدرجة صرت اكره انزل على السوق ، اعتمادي على الشراء اون لاين صار تقريبا ٨٥٪؜ ”

واضافت ” افضل شي اكتشفته انه الشراء اون لاين من خارج غزة كان متاح ، وهاي النقطة ما كنت منتبهة الها خلال فترة شرائي من السوق”

نجد أن نجاح البيع اون لاين في هذه الفترة يمكن ان يكون بوابة لمنعطف جديد للتجارة الالكترونية حتى بعد القضاء على فيروس كورونا والعودة الى حياتنا الطبيعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!