مقالات

سبب احتفال الامازيغ بيناير

سبب احتفال الامازيغ بيناير ،لماذا يحتفل الامازيغ بشهر يناير من كل عام؟ في عام 950 قبل ميلاد المسيح عليه السلام نجح شيشناق وهو الملك الامازيغي في الانتصار في احد المعارك التي دارت بينه وبين الفراعنة، وقد وقعت احداث هذه المعركة على ضفاف نهر النيل، وكان قائد الفراعنة فيها هو رمسيس الثاني، وعلى اثر هذه المعركة تولى الامازيغ حكم هذه المنطقة والتي تسمى ثامزغا، لكن بعض المؤرخون والباحثون الامازيغيون يؤكدون ان احتفال الامازيغ بيناير هو شيئا رمزيا فقط، لان تقويم المسلمين يبدا من اليوم الذي هاجر به نبينا من مكة للمدينة، وتقويم المسيحين يبدأ من اليوم الذي ولد فيه المسيح عيسى بن مريم، وقد بدا التقويم الامازيغي منذ ان تولى الملك شيشناق عرش مصر، وكان هذا لانه اسس الاسرة الامازيغية رقم اثنان وعشرون.

سبب احتفال الامازيغ بيناير

تختفل الكثير من البلدان والاشخاص الامازيغ في بلاد المغرب العربي ونيجيريا ومالي بشهر يناير من كل عام، وهذا بالنسبة لهم يمثل راس السنة الامازيغية، ولكن سبب احتفال الامازيغ بيناير يختلف من شعوب وبلدان الى اخرى فمثلا عند المغاربة هو احتفالا باسطورة العجوز، اما السكان الاصليين لشمال افريقيا فهم يحتفلون بيناير كنوع من التفاؤل بقدوم موسم فلاحي وزراعي به محاصيل وانتاج وافر، ولكن مؤرخو بلاد المغرب العربي يرون ان هذا الاحتفال بسبب انتصار زعيمهم شيشناق الامازيغي على رمسيس الثاني الفرعوني.

وفيما يتعلق باسطورة العجوز فيذكر ان سيدة عجوز اغترت بنفسها واستهترت بقوى الطبيعة، ولم تقدم الشكر للسماء وقوتها وقامت بتحدي اكثر فصول السنة برودة وهو شهر يناير، فخرجت في اشد الظروف برودة برفقة عنزاتها لتقوم بالتنزه خارج البيت وطهي الطعام، ما ادى الى غضب يناير منها واراد ان يعاقب هذه العجوز على غرورها وكبريائها فطلب من شهر فيفري ان يمنحه لكي يعاقب هذه العجوز نهارا وليلة فمنحه ذلك، وفعلا قام يناير حسب هذه الاسطورة بتجميد العجوز مع عنزاتها الصغيرات من البرد، والى اليوم توجد صخرة شاهدة على ذلك وهي موجودة في منطقة جرجرة، ولازال الامازيغ الى اليوم يخافون هذا اليوم ويحذرونه ولا يخرجون فيه للرعي، وهذا خشية ان تقع عاصفة قوية وشديدة ويحدث بهم مثل ما حدث مع العجوز التي تحدت قوى السماء.

مظاهر احتفال الامازيغ بيناير

يقوم الرجال في يوم الاحتفال بوضع عصي من القصب الطويل في حقولهم، حتى تنمو محاصيل العام القادم بسرعة، فيما يقوم الاطفال بارتداء ثياب جديدة وقطف الورود، ايضا في اول ايام السنة يستمر الرقص والسهر على انغام معينة، وتقوم السيدات بعملية تعطين فيها الجن نصيبه من الطعام قبل تمليحه، بعض القبائل الامازيغية في الجزائر تذبح عن الرجال ديكا وعن النساء دجاجة، ويحضر عشاء لكل ابناء العائلة مع اجواء من الفرح والرقص والغناء، كما يتم وضع الخضاب او الحناء في ايدي الاطفال، وفي صباح اليوم التالي تذهب مجموعات من الفتيات ومجموعات من السيدات الى الحقول الموجودة في ضواحي القرية وتقوم بقطف عروقا خضراء ونضرة لافتتاح السنة بالسلام والخصوبة.

الى هنا عزيزي القارئ ننهي حديثنا هذا، قدمنا لكم بعض مظاهر احتفال الامازيغ بيناير، وكذلك تعرفنا على سبب احتفال الامازيغ بيناير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!