مقالات

معلومات عن جزيرة شكلي

معلومات عن جزيرة شكلي ، يتساءل الكثير المواطنين والأفراد ولا سيما في تونس عن بعض الأماكن الموجودة في بلادهم، وخاصة أن هناك الكثير من المواقع المغمورة في البلاد، حيث يسعى الكثير إلى إظهار ملامح هذه المعالم إلى العالم لتدخل ضمن الآثار التاريخية، وتُشكّل للدولة معلمًا تاريخيًا مهما، وتبرز قيمتها بين الدول الأخرى، لذا تسعى الحكومة جاهدة إلى تعريف لمواطنيها وغيرهم إلى جزيرة شكلي وغير من المواقع الأثرية، ويتم ذلك من خلال إدراج كل ما يتعلق بها عبر مواقع الكترونية، ولهذا سيكون لنا الدور الأبرز في إظهار معلومات عن هذه الجزيرة.

جزيـرة شكلـي

شكي هي جزيرة صغيرة تقع في شمال تونس وتعرف بقلعة سانتياغو دي شيكلي وهي قلعة رومانية قديمة تم إعادة بنائها بين عامي 1546 و 1501 من قبل الحاكم الإسباني ليوي بيريز فارجا،في عام 1574، تم توسيعهه تحت إشراف دون جوان زاموجيرا ، ولكن في نفس العام الذي وصلت فيه الإمبراطورية العثمانية تم تدميره تحت، تم ترميمه في الحاج مصطفى لاز (1653-1665)، في عام 1660 تم تحويله إلى مستشفى للأمراض المعدية في عهد حمودة باشا. في عام 1830، تم التخلي عن القلعة بالكامل وتم تركها مهجورًا.
في بداية القرن العشرين، تم استخدام جزيرة شكلي “كغرفة صحية” أو موقع حجر صحي للسفن العائدة من الشرق الأقصى عبر قناة السويس، وقد تم استخدام مينائي غار الملح وغار الوادي منذ القرن السابع، تم إعلان الجزيرة كتراث ثقافي وطني في ديسمبر 1993 في ضوء دراسة وزارة الثقافة التونسية، في إطار اتفاقية التعاون بين تونس وإسبانيا، تم ترميم القلعة بالتعاون مع المعهد الوطني للتقليد وجامعة مدريد، وتم الانتهاء من أعمال النظافة والتنظيف عام 1994، تلاها أعمال التنقيب الأثرية عام 1995. وعلى إثرها تم اكتشاف لوحات فسيفسائية تعود للعصر البيزنطي والروماني وذلك في القرنين الرابع والخامس.

معلومات عن جزيرة شكلي

تعد جزيرة شكلي جزيرة شاهقة ينبع معناها الرمزي وقيمتها من موقعها، وبمرور الوقت أصبحت ملاذًا لطيور الفلامنجو الوردية، على أقل تقدير أنها ساحرة يمكن رؤية الجزيرة في وسط البحر بالعين المجردة، لكن لها سمات غامضة، وهي تعرف باسم البرج الموجود فيها برج شكلي، والذي بناه الإسبان عندما احتلوا تونس في القرن السادس عشر، وأعيد من 1994 إلى التعاون بين تونس وإسبانيا وانتهى في أوائل القرن الحادي والعشرين وخلال أعمال الترميم، تم اكتشاف فسيفساء رومانية وبيزنطية تعود إلى القرنين الرابع والخامس بعد الميلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!