مقالات

اول من حيا الرسول بتحية الاسلام

اول من حيا الرسول بتحية الاسلام ،من هو الصحابي الجليل الذي القى السلام او تحية الاسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويعتبر هذا السؤال من الاسئلة المهمة التي يكثر البحث عنها من اجل التعمق اكثر في سيرة النبي المصطفى واصحابه الكرام، ومن اجل ان نكون على علم اكثر بامور ديننا، معلوم لدى كل المسلمين ان تحية الاسلام يقصد بها القاء السلام، والذي يعد من حق المسلم على اخيه المسلم، ورد السلام هو نوع من الدعاء فانت تدعو للشخص بالسلام والرحمة والبركات من الله سبحانه وتعالى، وفيه ايضا دعاء بان يحفظ الله تعالى هذا الشخص ويجعله في معيته، ولهذا علينا جميعا ان نكثر من افشاء السلام فيما بيننا من اجل نيل الاجر والثواب، وكذلك لزيادة عمق المحبة والتماسك بين افراد المجتمع المسلم.

اول من حيا الرسول بتحية الاسلام

اول من حيا الرسول بتحية الاسلام هو الصحابي الجليل ابو ذر الغفاري واسمه جندب بن جنادة، وابو ذر الغفاري احد اعلام الصحابة الذين اسلموا قبل هجرة رسولنا محمد في مكة المكرمة، وقد اشتهر ابو ذر بالزهد والصدق والعمل الصالح، اضافة الى هذا فهو رجل يصدح بالحق ولا يخاف لومة لائم ابتغاء لوجه الله، وبعد ان اسلم ابو ذر عاد الى قومه لكي يقوم بتعليمهم شرائع الدين الاسلامي واحكامه، وعرف عن ابو ذر الغفاري بانه كان شديد الحرص على الجهاد في سبيل الله حيث انه في غزوة تبوك تباطأت راحلته في المشي وسبقه المسلمون، فما كان منه الا ان حمل امتعته على ظهره، واكمل مسيرته مشيا ولحق بالمسلمين رضي الله عنه وارضاه.

صفات ابو ذر الغفاري

اتصف ابو ذر الغفاري بصفات عدة فقد عرف عنه بغزارة علمه، وشجاعته في قول الحق، كان كثير الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، وكان ايضا زاهدا متواضعا، ولهذا لم تشغله الدنيا باموالها ومتاعها وزخارفها عن عبادة الله تعالى، وكان رضي الله عنه يعتبر الاقبال على الدنيا واللهث وراء متاعها محنة والابتعاد عن هذا نعمة، وقد قال نبينا الكريم في صفات ابي ذر (ما تُقِلُّ الغَبراءُ ولا تُظِلُّ الخضراءُ على ذي لهجةٍ أصدَقَ وأوفى مِن أبي ذرٍّ شبيهِ عيسى ابنِ مَريمَ).

اداب واحكام تحية الاسلام

ذكر رسولنا الكريم ان من يبادر في القاء السلام فله الفضل والاجر العظيم، وبهذا علينا نحن ان نكون اول من يبادر في القاء السلام، كما ان القاء تحية الاسلام كاملة وهي “السلام عليكم ورحمة الله وبركاته” له فضل كبير بينه النبي، كما نهى النبي عن افشاء السلام على الكفار فهو بمثابة دعوة بالسلام والبركة من الله، كما قد سن النبي ان يقوم المسلم بالقاء السلام على الناس الذين يعرفهم والذين لا يعرفهم، في الاماكن والطرقات العامة والمواصلات طلبا للاجر واقتداء برسولنا صلى الله عليه وسلم.

بهذا نصل بكم الى الختام بعد ان تعرفنا على اول من القى تحية الاسلام على رسول الله، وبعض المعلومات عن ابو ذر الغفاري وصفاته، وقدمنا لكم بعضا من اداب واحكام تحية الاسلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!