عدسة المشهد

 بيت الصحافة يعقد لقاءً حوارياً حول المساءلة ودور الإعلام

غزة _ المشهد الإخباري

عقد “بيت الصحافة” في غزة، صباح اليوم الثلاثاء، لقاء حوارياً حول “المساءلة ودور الإعلام”، وذلك ضمن مشروع الصحفيون لديهم قوة.

وشارك في اللقاء الذي عقد في مطعم “اللايت هاوس” على شاطئ بحر غزة كل من أ.”حكمت يوسف” من “بيت الصحافة”، ود. “تحسين الاسطل” نائب نقيب الصحفيين، وأ. “عبد الله شرشرة” مسؤول اللجنة القانونية في “بيت الصحافة”، بحضور عدد من الصحفيين، والمهتمين.

ورحب “يوسف” باسم “بيت الصحافة” بالمشاركين في اللقاء، مؤكداً أنه يأتي ضمن سلسلة لقاءات لتطوير قدرات الصحفيين ودعمهم.

بدوره، استعرض “الأسطل” واقع الصحفيين في الأراضي الفلسطينية، متحدثا عن دور المساءلة الإعلامية للجهات التنفيذية.

وأشار نائب نقيب الصحفيين إلى أن المساءلة الإعلامية تحتاج لنظام، ومؤسسات تحمي الصحفي في ظل الإنتهاكات، والمضايقات التي يتعرض لها، مبيناً أن الصحفيين في الأراضي الفلسطينية تعرضوا لأكثر من 800 انتهاك منذ عام 2019.

من جانبه، أوضح “شرشرة” أن علاقة أي مواطن مع الدولة ينظمها العقد الاجتماعي لإدارة الشأن العام، وتطبيق القوانين مقابل تقديم الخدمات للجمهور، والمساءلة القانونية للجهات التنفيذية.

ولفت إلى أن نجاح المساءلة الإعلامية، والقانونية يحتاج لأركان تضمن فعالياتها في المجتمع بحيث تكون حقيقية، وتعمل على تطبيق الشفافية، وتتبع المعايير الدولية لحرية الصحافة.

وأكد الباحث القانوني أن من أهم أركان نجاح المساءلة الإعلامية رغبة الصحفي في التغيير، والرقابة بشكل دوري على السلطات التنفيذية مع ضرورة قراءة الظروف التاريخية لأي قانون.

ونوه “شرشرة” إلى أن السمة العامة للقوانين الفلسطينية لا تُعزز المساءلة كدور مهم للصحفي، لافتا إلى ضرورة إلغاء قانون النشر والمطبوعات المعمول به منذ عام 1995، واستبداله بقانون يُراعي التغييرات التكنولوجية، والتطورات الحالية.

وفي ختام اللقاء تم فتح باب النقاش، والاستفسارات، والإجابة على الأسئلة التي طرحها المشاركون.

 بيت الصحافة يعقد لقاءً حوارياً حول المساءلة ودور الإعلام
بيت الصحافة يعقد لقاءً حوارياً حول المساءلة ودور الإعلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!