من هو القائد الذي تولى قيادة جيوش المسلمين في خراسان واتخذ مدينة مرو قاعدة لفتوحاته ونشر الإسلام في الشرق ؟ يعدّ العهد الأموي من ضمن الفترات التي نشط فيها المسملون وكان للجيوش الإسلامية دوراً كبيراً في العديد من الفتوحات التي حدثت في سبيل فتح بلاد ما وراء النهر، حينها كان لأحد القادرة المسلمين دوراً كبيراً في حدث يعدّ الأبرز من بين الأحداث التاريخية التي خاضتها  الجيوش الإسلامية في الفتوحات، والسؤال المطروح حول هذه الشخصية، القـائد الذي تـولى قـيادة جيـوش المسلـمين في خراسـان واتخذ مدينة مرو قـاعدة لفـتوحاته ونشـر الإسـلام فـي الـشرق؟

القائد الذي تولى قيادة جيوش المسلمين في خراسان واتخذ مدينة مرو قاعدة لفتوحاته ونشر الإسلام في الشرق

يمّل القائد المسلم قتيبة بن مسلم بن عمرو بن حصين بن أبو حفص الباهلي الإجابة الدقيقة للسؤال، الـقائد الـذي تولـى قـيادة جـيوش المـسلمين فـي خـراسان واتخـذ مـدينة مـرو قاعـدة لفـتوحاته ونـشر الإسلـام فـي الشـرق، وهو من ضمن  أبرز القادة العظماء التي ظهروا خلال فترة الحكم الأموي، ومن أبرز الفتوحات التي حدثت خلال تلك الفترة، فتح بلاد ما وراء النهر.

زمن الفتوحات الإسلامية ونشر الإسلام في الشرق

شهد زمن الفتوحات الإسلامية التي خاضها القادة المسلمين سلسلة من الحروب والمعارك القوية ، وكان ذلك بعد وفاة رسول الله عليه الصلاة والسلام، وكانت أولى هذه المعارك ضد الحملة البيزنطينية وكان لها العديد من الآثار الكُبرى في نشر الحضارة العربية والإسلامية، وذلك ضمن الإجابة على القـائد الـذي تـولى قـيادة جـيوش المـسلمين فـي خـراسان واتخـذ مـدينة مـرو قاعـدة لفـتوحاته ونشـر الإسـلام في الشـرق.