تقارير وقصص

” مهما تكن احتياجاتك فأنت متميز ” .. ” ناجي نصر ” فنان فلسطيني يتحدى إعاقته بحرق الخشب

غزة – مرام بارود

الإرادة هي ما يدفعك للخطوة الأولى على طريق الكفاح، أمّا العزيمة فهي ما يبقيك على هذا الطريق حتى النهاية ، ” ناجي نصر ” فنان فلسطيني يعيش في قطاع غزة ، و نتيجة الحروب و الكوارث التي وقعت على القطاع ، تعرض ناجي بسببها لحادث مؤلم وأصبح من ذوي الاحتياجات الخاصة ، حيث سافر إلى دول كثيرة لتلقي العلاج .

يروي الفنان ” نصر ” قصته و معاناته خلال رحلة علاجه ، حيث كانت إعاقته وجود حوالي 6 سم قصر في رجله يعوضها بجهاز طبي ،و قال أنه من أربع سنوات يستخدم العكاز و الكرسي المتحرك لمساعدته على الحركة ، و سافر إلى مصر و الأردن لبداية العلاج وقد أجرى عدة عمليات جراحية في رجله ما يقارب 17 عملية و لكنها باءت بالفشل .

وعند رجوعه إلى قطاع غزة لم يستسلم لهذه الإعاقة بل كانت عنده العزيمة أن يتحداها ، وذلك من خلال استخدام موهبته الفنية وهي الرسم على الخشب بالحرق ، حيث أصبحت مهنة له و مصدرا للرزق حتى لا يكون عالة على المجتمع ، و استمر في الرسم إلى أن جذب انتباه المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي ، و التي ساعدته على شهرته و نشر اسمه .

يمكن لورقة أو ريشة أن تجترح العجائب ، فتشفي الآلام ، وتحقق الأحلام وتعيد الأمل المفقود ، دخل ” ناجي ” في العديد من المسابقات على مستوى فلسطين و الوطن العربي ، و قد حصل على لقب الأول على فلسطين و الثالث على الشرق الأوسط في مسابقة الرسم بالنار ، و قال أنه لم يمر عليه يوم بدون رسم فقد اعتبره فرض من الفروض اللازمة ، حيث عمل لغاية الآن ما يقارب 3000 لوحة فنية .

أما بالنسبة لطريقة الرسم فهو يحتاج إلى خشب من نوع الزان ولكنه مكلف و باهظ الثمن لا يستطيع على اقتنائه ، حيث كان يلجأ إلى الرسم على الورق فإذا كانت الصورة بسيطة يرسم ويحرق مباشرة ، و إذا كانت الصورة صعبة يقوم بتحديدها بقلم الرصاص ثم حرقها ، و عندما يكون الرسم على الورق يكون رخيص الثمن مقارنة بالرسم على الخشب .

ومن مستلزمات الحرق على الخشب جهاز عبارة عن كاوي القصدير له رؤوس ، و إذا حدث خلل لأحد الرؤوس يتعطل الجهاز بالكامل ، و نظراً لعدم توافر هذا الجهاز في غزة يستلزم التوصية عليه قبل أربعة أشهر ، حيث يقدر سعره حوالي 500 دولار .

و من أهم إنجازات الفنان الفلسطيني ” ناجي نصر ” ، أنه عمل معرض ” عرفات و الثورة ” في أوائل 2015 لذكرى استشهاد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ، كان يضم حوالي 66 صورة تحتوي على مراحل حياة الرئيس الرمز ” أبو عمار ” ، و بعض القيادات الفلسطينية مثل الشهيد الشيخ أحمد ياسين و القائد عبد العزيز الرنتيسي و غيرهم ، و قد حازت على إعجاب الزوار .

و كانت من طموحاته تجسيد رؤية الوحدة الوطنية خاصة بين الفصائل الفلسطينية و عامة بين الأقطار العربية و توحيد الأديان ، حيث رسم أكثر من صورة لأكثر من شخصية لأكثر من دين ، و قد عمل لوحة ” العشاء الاخير ” للسيد المسيح و ” ستنا مريم ” و الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” و ملك المملكة الأردنية ” الملك عبد الله بن الحسين ” و الرئيس العراقي الراحل ” صدام حسين ” و يقوم ببيع لوحات خارج قطاع غزة ، و يطمح أن يكون فنان مشهور و يكون له معرض عالمي .”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!