منوعات

متى يكون ترك المحرمات عبادة

متى يكون ترك المحرمات عباده، إن ترك المحرمات أصل من أصول التشريع الإسلامي وإن التزام الإنسان المسلم به التزامًا للنص القرآني بالعبادة والطاعة لله سبحانه وتعالى بالتزام أوامره واجتناب نواهيه، وإن ثبات الإنسان على ترك المحرمات يتطلب منه المداومة على الدعاء بالثبات فلا يتبدل إيمانه للكفر ولا يتغير قلبه بل يبقى ثابت الحال وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم دائم الدعاء :” يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك” وما أحوجنا عزيزي الطالب لأن نلتزم هذا الدعاء لنبقى على صلة دائمة برب القلوب نخاف عذابه ونرجو طاعته ابتغاءً لفضله ومرضاته..

ترك المحرمات

يُقصد بترك المحرمات الابتعاد عن الذنوب صغائرها وكبائرها وقد قال الله سبحانه وتعالى :” إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نُكفر عنكم سيئاتكم وندخلكم مدخلًا كريمًا”، وقال الرسول صلى الله عليه وسلم :” اجتنبوا السع الموبقات”، والكبيرة ما جاء فيها حد في الدنيا أو وعيد في الآخرة، والصغيرة ما لم يرد فيها شيء من ذلك، إلا أن الصغيرة إذا حصل الإصرار عليها انقلبت كبيرة.

ويتوجب على الإنسان المسلم أن يحذر من الوقوع في الشرور والآثام التي تُغلغل الذنب في قلبه فيقسو وأن يترك كل ما حرم الله سبحانه وتعالى خوفًا وطمعًا وألا يسير وراء غواية الشيطان الذي يُوسوس له بالإصرار على صغائر الذنوب حتى تنتقل إلى كبائر وأن يُجاهد نفسه في ذلك جهادًا كبيرًا ليفوز فوزًا عظيمًا..

متى يكون ترك المحرمات عبادة

ومن خلال ما سبق يتبين لنا أعزاءنا الطلبة أن ترك المحرمات يكون عبادة يكون إذا تركها الإنسان بنية التقوى وطاعة الله سبحانه وتعالى بالبعد عمّا حرمه ابتغاءً لفضله ومرضاته.

وإلى هنا نكون قد أتممنا الإجابة على تساؤلكم حول متى يكون ترك المحرمات عبادة وإذ إننا نتمنى لكم دوام التوفق والنجاح في الاختبارات النهائية التي ستخوضونها في الأيام القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!