منوعات

سوره من القران تحقق الامنيات

سوره من القران تحقق الامنيات ، الحياة الدنيا هي الحياة التي يريد الكثير من الأشخاص أن يحققوا فيها جلّ أمنياتهم، صغارًا كانوا أو كبارًا، إناثًا أو ذكورًا، فهذا يسعى لأن يتوظف، وهذا يتمنى لو نال منصبًا عظيمًا، وتلك تتمنى أن تتزوج، وهاتيك تريد وبشدة ان يرزقها الله بطفل جميل، لذا نجد العديد من هؤلاء وغيرهم يبحثون عبر مواقع الانترنت عن السورة التي من شأن قراءتها أن تحقق لهم كل هذه الأماني، في الحقيقة تحقيق الأمنيات ليس صعبًا ولا يمكن أن يكون مستحيلًا، أليس الأمر كله بيد الله، فالله عز وجل الذي خلق السموات بلا عمد، والله أحيا المخلوقات بعد موتها، لقادر على أن يلبي طلبات وأمنيات جميع الناس، ولكن على الناس التقرب إلى الله بالفرائض والنوافل وقراءة القرآن.

سوره من القران تحقق الامنيات

لقد تحدثت كثير من الكتب وحتى أنه جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم بأن سورة البقرة من السور القرآنية التي من داوم على قراءتها فإنها تحقق له ما يريد ويتمنى، فقد قال الرسول عليه السلام عنها:”اقرؤوا القرآن، فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه، اقرؤوا الزَّهْرَاوَيْن: البقرة، وآل عمران، فإنهما تأتيان يوم القيامة كأنهما غَمامتان -أو غَيَايَتَان- أو كأنهما فِرْقَانِ من طيرٍ صَوَافّ، تُحاجَّانِ عن صاحبهما، اقرؤوا سورة البقرة، فإن أخْذَها بَرَكةٌ، وتَرْكَها حَسْرَةٌ، ولا تستطيعها البَطَلَةُ”، وعن أبي هريريرة رضي الله أن النبي محمد قال:” لكل شيء سَنامٌ، وإنَّ سنام القرآن سورةُ البقرة، وفيها آية هي سيدةُ آي القرآن: آيةُ الكرسي”.

وكذلك أخرج البخاري عن أسيد بن حضير قال: بينما هو يقرأ من الليل سورة البقرة، وفرسُه مربوطةٌ عنده، إذْ جالَت الفرسُ، فسكتَ، فَسكنَت الفرس، فقرأ، فجالت، فسكت، فسكنت الفرس، ثم قرأ فجالت الفرس، فانصرف، وكان ابنه يحيى قريباً منها، فأشفق أن تُصيبه ولما أخَّره رفع رأسه إلى السماء، فإذا مِثلُ الظُّلَّة، فيها أمثالُ المصابيح، فلما أصبح حدَّث النبيَّ، فقال: اقرأ يا ابنَ حُضَير، قال: أشْفَقْتُ يا رسولَ الله أن تطأَ يحيى، وكان منها قريباً، فانصرفتُ إليه، ورفعتُ رأسي إلى السماء، فإذا مِثْلُ الظُّلَّة فيها أمثالُ المصابيح، فخرجت حتى لا أراها، قال: وتدري ما ذاك؟ قال: لا، قال: تلك الملائكةُ دَنَتْ لصوتك، ولو قرأتَ لأصبحتْ ينظر الناسُ إليها، لا تتوارى منهم.

فضل قراءة سورة البقرة

لقراءة سورة البقرة فضل كبير وعظيم يتمثل في:

  • أنها تبعد الشيطان، حيث ينفر الشيطان من البيت الذي تُقرأ فيه سورة البقرة، حيث قال النبي:”لا تجعلوا بيوتكم قبورًا ؛ فإن البيت الذي تُقرأ فيه سورة البقرة لا يدخله الشيطان”.
  • قراءة سورة البقرة باستمرا يجلب الرزق والخير، وتيسر أمور من يقرأها للخير.
  • المداومة على قراءتها تبعد السحر والعين، ويتم قراءتها من أجل الاستشفاء من كافة الأمراض ولا سيما الروحية.
  • قراءتها تمنح المسلم راحة وطمأنينة كبيرة.
  • كما أنها تحتوي على أفضل وأعظم آية في القرآن الكريم وهي آية الكرسي، والتي لوحدها لها فضل كبير، فعن أُبيُّ بن كعب قال: قال رسولُ الله: يا أبا المنذر، أتدري أَيّ آية من كتاب الله معك أعظم؟ قلت: الله لا إله إلا هو الحي القيوم (البقرة:255) فضرب في صدري وقال: لِيَهْنِكَ العِلْمُ أبا المنذر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!