منوعات

متى نضع النقطتين فوق التاء المربوطة

متى نضع النقطتين فوق التاء المربوطة، تُمثل دروس التاء المربوطة وقواعدها من أهم الدروس التي يتلقاها الطلبة في مراحل التعليم المختلفة من خلال مادة اللغة العربية، وتُعد المعرفة بقواعدها من أساسيات الكتابة والإنشاء بشكل صحيح ودقيق.

ويتم التساؤل هنا من قبل الطلاب عن وضع النقطتين فوق التاء المربوطة متى يكون، وكيف تلفظ وقتها ولا شك أنها تاء عند وضع النقطتين وهاء عند التوقف عليها، وفيما يلي نُحاول أن نستوضح الإجابة على تساؤلكم بمزيد من التفسير والشرح.

التاء المربوطة

التاء المربوطة هي كل تاء متحركة تنطق عند الوصل تـاء و عند الوقف عليها تنطق هاء مثل خديجة، زينة، رائدة وغيرها، حيث تنطق تاء عند وصل الكلمة التي هي فيها بما بعدها وتُنطق هاء عند الوقف عليها مع بقاء النقطتين والحركة عليها كما هي فمثًلا نقول عند الوصل (خرجت فاطمةُ من الصف ) فننطق التاء المربوطة هنا تاء مع الاحتفاظ بما عليها من حركة ونطقها بها، أما عند الوقف عليها جاءت راوية تُنطق التاء المربوطة هاء مع الوقف عليها بالسكون العارض للوقف مع بقاء النقطتين والضمة عليها ولا يُوضع سكون كونه عارض للوقف فهو ليس سكون أصلي في الكلمة.

متى نضع النقطتين فوق التاء المربوطة

ومن خلال العرض السابق فإن الحالات التي توضع النقطتين فوق التاء المربوطة هي إذا كانت متحركة أو ساكنة وكان الحرف الأخير قبلها مفتوح أو مضموم أو مكسور أو كانت منونة بتنوين فتح أو ضم أو كسر فإن النقطتين ترسم عليها مثل (مدرسةٌ، ذهبت فاطمةُ إلى البقالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!