المشهد الإقتصادي

كورونا تقضي على دخل أصحاب الأجور اليومية

غزة _ المشهد الأخباري _ محمود زيدان

فايروس كورونا الذي توغل في قطاع غزة منذ 5 اشهر او اكثر ضرب الحياة الاقتصادية بقوة ووضعها على المحك واثر بشكل كبير على الشركات التجارية وعلى العديد من المصانع كمصانع الخياطة ومصانع الالبان والعديد من الصناعات المتنوعة واثر ايضا على جميع سائقي الخط .

الاقتصاد في غزة ضعيف جدا واهل القطاع يعانون منذ فترة كبيرة من ضعف الدخل للفرد الواحد فما بالك بتوقف الحالة الاقتصادية على كافة مجالات العمل التي تحوي من اصحاب الاجور اليومية والذين يجمعون قوت يومهم من العمل اليومي أي اذ قام بعمله فإنه جمع مصاريفه لهذا اليوم اما اذا تعطل عمله فلن يجد مالا ليصرف به.

المصانع اكبر ضرر

ويرى جمال نجم الذي يعمل في مصنع الالبان :ان مديره في المصنع قام بخفض اجره اليومي نتيجة الاغلاق الذي يتعرض له القطاع منذ الساعة الثامنة مساءا وهذا عطل عمل المصنع وسبب في خفض الاجور للقوى العاملة في المصنع .

واكد لنا محمود اسماعيل الذي يعمل في مصنع خياطة :ان مدير المصنع قام بتسريح اثنين من العاملين في المصنع نتيجة القرار الجديد بالإغلاق المبكر من الساعة الخامسة مساءا والذي سيؤثر بشكل كبير على المصنع ودخله ما اضطر لتسريح اثنين من العاملين داخل المصنع .

ليس اصحاب المصانع فقط من تأثروا

ولم يؤثر الإغلاق على اصحاب المصانع فقط بل الكثير من المجالات ومن اهمها عمل سائقي الخط الذين يعملون يوميا لتوفير متطلبات الحياة لهم ولعائلاتهم حيث اذا لم يقوموا بعملهم فانه من الصعب توفير احتياجاتهم .

ويتحدث لنا سائق الخط يوسف ابو سالم عن معاناته ويقول :الاغلاق اثر بشكل كبير على نسبة عمله أي انه كان يعمل طوال اليوم من اجل توفير متطلباته وبصعوبة كبيرة يحقق ما يريد فما بالك من العمل بشكل جزئي باليوم .

الاجور اليومية اكثر من تضرر من هذا الوباء والاغلاق المفروض بشأنه نأمل من الجهات المختصة بالنظر بعين الاعتبار لهؤلاء المتضررين ومحاولات مساعدتهم لمواجهة هذه الفترة الصعبة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!