منوعات

متى يكون ترك المحرمات عباده لله

متى يكون ترك المحرمات عباده لله ،يجب على كل مسلم وموحد ان يعبد الله تعالى حق عبادته، فيؤدي الفرائض والواجبات ويبتعد عن كل ما حرم الله سبحانه وتعالى ايا كان هذا الشيء، فكل شيء حرام في الاسلام كان هذا لسبب ما او لانه يحدث الضرر على انسان ما او على صحة الشخص نفسه، فالواجب علينا اتباع اوامر ربنا واجتناب نواهييه والاقتداء برسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، فمن اختار طريق الهدى وابتعد عن المعاصي والاثام والمحرمات وعده الله سبحانه وتعالى بالجنة، ومن اختر عكس هذا الطريق وانغمس في ملذات وشهوات الدنيا عاقبه الله في دنياه قبل اخرته، والان دعونا نذهب لحل السؤال متى يكون ترك المحرمات عباده لله.

متى يكون ترك المحرمات عباده لله

كل شخص على هذه الارض يواجه على مدار حياته الخير ويواجه الشر ايضا، الوقوع في الشر امر سهل جدا لكن عواقبه وخيمة والعياذ بالله، ولكن الالتزام بالطاعات والابتعاد عن المحرمات امرا يستلزم جهاد النفس وعدم الرضوخ والاستسلام للشيطان ووسوته، لذلك علينا قدر الامكان ان نحاول الابتعاد عن الرذائل والمحرمات، والان الى السؤال الذي بين ايدينا هذا فان ترك المحرمات يكون عبادة لله في حال ان الشخص يترك المحرمات بنية التقوى، وطاعة من هذا العبد لله سبحانه وتعالى، وابتعادا منه عن كل الاشياء التي حرمها الله، فنحن نيقن ان التحريم هذا جاء في صالحنا.

الابتعاد عن المحرمات

يبتعد الانسان عن المحرمات بفعله للطاعات، كأن يتعلم السنة النبوية واحاديث رسول الله، وكأن يقوم العبد المؤمن باداء الصلاة في وقتها، زكذلك يكون الابتعاد عن المحرمات بتعلم القران الكريم وحفظه وتعلم ما جاء فيه من احكام وحدود ووعود، كذلك فان الانسان يبتعد عن المحرمات عن طريق الصيام سواء صيام الفرائض او صيام النوافل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!