منوعات

أكبر أنواع البراكين ذو امتداد واسع وجوانبه قليلة الإنحدار

ما هو أكبر أنواع البراكين ذو امتداد واسع وجوانبه قليلة الإنحدار؟ يُسمى البركان الذي يشير إلىه العنوان المطروح من قبل الطلبة في مادة الجغرافيا المنهجية، بالبركان الدرعي، والذي يتم تعريفه بأنّه بركان ذو مساحة عريضة، ويكون في شكله مشابهاً لشكل الدرع، ومن الأمثلة على هذا النوع من البـراكين، بركان Skjaldbreiður باسكاندنافيا، وذلك ضمن الإجابة على سؤال الطلبة، أكبـر أنـواع البـراكين ذو امتـداد واسـع وجوانبـه قليلـة الإنحـدار.

اكبر انواع البراكين ذو امتداد واسع وجوانبه قليلة الإنحدار

قد تعرفنا من خلال السطور الأولى من المقال أنّ الإجابة الدقيقة للسؤال المطروح من قبل الطلبة في مادة الجغرافيا، وهو أكبـر أنـواع البراكين ذو امتداد واسع وجوانبه قليلة الإنحدار، يتمثّل في البراكين التي يتم تسميتها بالبراكين الدرعية.

نشأة البركان الدرعي

ما هي الطريقة التي يتشكل من خلالها هذا النوع من البراكين؟ ضمن رغبة الطلبة بالتعرف على النوع البركاني الذي يشير إليه المفهوم السابق، يرغبون إلى جانب ذلك في التعرف إلى الطريقة التي تحدث فيها عملية تكوين البراكين، ويُشار إلى أنّ البركان الدرعي يتكون بسبب اللابة، والتي يُطلق عليها الكثير من الأفراد في أوروبا، “اللافا شديدة الميوعة”، وتكون هذه المادة مصحوبة بكميات قليلة من الغازات، أما السبب الرئيس في تكون هذه البراكين هو البازلت، والتي تحتوي بدورها على نسبة  تنخفض عن 52 % من غاز ثاني أكسيد السيليكون (SiO2)، وتسيل اللابة عند درجات الحرارة التي تصل إلى  1000 درجة مئوية، أمّا الحدّ الأقصى لدرجات الحرارة التي تصل إليها فهي 1250 ، وهي درجات عالية إن قورنت بمعدلات حرارة الصهارة التي تكون في البراكين القارية.

وهكذا نكون قد تعرفنا إلى العديد من المعلومات التي يمكنها أن تفسّر إجابة السؤال الذي يبحث عنه الطلبة بشكلٍ كبير، وهو أكبر أنواع البراكين ذو امتداد واسع وجوانبه قليلة الإنحدار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!