منوعات

ماذا تقول عنك قنوات الاخبار ؟

ماذا تقول عنك قنوات الاخبار ؟ ما الذي تعنيه العبارة التي انتشرت بشكلٍ كبير عبر منصات التواصل الاجتماعي على مدار الساعات الماضية؟ يعدّ هذا التطبيق من ضمن التطبيقات التي انتشرت بين الأفراد بشكلٍ كبير، وشارك فيها عدد كبير من الأشخاص على مستوى الواطن العربي، أما مضمون التطبيق، فسنتعرف إليه خلال السطور بشكلٍ مفصّل، وذلك ضمن الإجابة على السؤال المطروح من قبل العديد من الأفراد الذين لم يتعرفوا على هذا التطبيق بعد، وهو ماذا تقول عنك الأخبار؟

ماذا تقول عنك قنوات الاخبار ؟

انتشر تطبيق ماذا تقول عنك الأخبار بشكلٍ كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، والهدف الظاهر  من هذا التطبيق هو دعوة الأفراد إلى إجراء العديد من الاختبارات التي تقوم على التعرف على مجموعة من البيانات والمعلومات الشخصية والإلمام بها، ومن ثمّ الخروج بالنتائج التي يقوم الأفراد بدورهم بمشاركتها على صفحاتهم المختلفة في مواقع التواصل الاجتماعي بشكلٍ يتسم بالطابع الفُكاهي، لكن الملاحظ حول المشاركة في هذا التطبيق، هو أنّ النتائج التي يحصل عليها الأفراد في نهاية مشاركتهم، توهم المشتركين أن الراعي الرسمي للتطبيق هو  قناة الجزيرة، مما أسهم في توجيه العديد من الاتهامات لقناة الجزيرة بأنها تقوم بالترويج لنفسها من خلال التطبيق.

ماذا تقول قنوات الأخبار عنك اليوم

في داخل هذا التطبيق،  وبمجرد أن يُشارك الأفراد فيه، تظهر النتيجة مختومة بالشعار الرسمي لقناة الجزيرة، ليصير الأمر وكأنه ترويج للقناة في الوطن العربي، بينما رأى العديد من الخبراء في مجال التقنية، أنّ التطبيق الذي شاع في الآونة الأخيرة بين الأفراد بشكلٍ كبير، ليس إلا حيلة يستخدمها مجموعة من المبرمجين الخُبراء كالمعتاد من أجل جمع بيانات ومعلومات شخصية حول الأفراد، ويتضح ذلك من خلال طلب التطبيق العديد من الأذونات التي تسمح له بالتسلل إلى بيانات ومعلومات الأفراد الشخصية، وضمن وجهات نظر أخرى، رأى العديد من الأفراد أن البرنامج يتضمن تعبئة وحشد لوجهات نظر الأفراد وتوجيهها للنظر لقناة الجزيرة بأنها  القناة المسيطرة على الساحة الإعلامية في الوطن العربي، رُغم أن قناة الجزيرة لا تحتاجُ أصلاً لهذا الترويج، وذلك لما تتسم به من مهنية في طرحها للموضوعات المختلفة.

تحميل تطبيق ماذا تقول عنك الاخبار

شاع بشكلٍ كبير البحث عن الطريقة التي يتمكن الأفراد من خلالها بتحميل تطبيق ماذا تقول عنك الاخبار، ورغم العديد من التحذيرات التي أطلقها مختصون في عالم التكنولوجيا، إلا ،ّ عدد كبير من الأفراد شاركوا في التطبيق، وشاركو النتائج التي حصلوا عليها في نهاية التطبيق عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، فكان للتطبيق دور كبير في نشر روح الفكاهة والمرح عبر المنصات المختلفة خلال اليوم، وذلك لطبيعة النتائج التي تضمنها التطبيق لمختلف الأفراد المشاركين فيه، فقد اعتبر الكثير من الأفراد أنّ المشاركة في التطبيق ما هي إلا تسلية لا يمكن لها أن تؤثر على هواتفهم أو بياناتهم الشخصية أو تقتحمها، وذلك بخلاف ما رآه العديد من المختصين.

وهنا يكون ختام المقال الذي أوردنا خلال سطوره معلوماتٍ عدّة فيما يتعلق بالتطبيق الذي انتشر بشكلٍ كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الأربعاء، والذي تضمن السؤال، ماذا تقول عنك الأخبار؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!