أخبار غزة

الاستهتار في الكمامة ادى الى نشر فايروس كورونا  بين المواطنين

غزة _ المشهد الإخباري _ محمود زيدان

فايروس صغير اشغل العالم وضيع اقتصادهم واشغل الاطباء في البحث عن علاج الى حد الان لم يجدوا العلاج ولكن بعد الابحار في البحث في ايجاد حل للوقاية من هذا الفايروس اللعين عن طريق دواء او ما شابه  الا ان الجميع فشل في ايجاد هذا العلاج فاتضح مجددا ان  اكبر حماية من الفيروس وانتشاره هو ارتداء الكمامة التي تحمي من نقل العدوى من الشخص المصاب الى الغير مصاب .

الكثير من المواطنين لا يعرف نفسه مصاب بالفايروس ام غير مصاب الا عن طريق الفحص فهناك اشخاص يكونوا مصابين لكن لا تظهر عليهم اعراض لانهم يمتلكون مناعة قوية تواجه الفيروس وينقلون الفايروس الا اشخاص اخرين مناعتهم ضعيفة وبالتالي تظهر عليهم اعراض الفايروس وقت تؤدي بحياتهم الى النهاية نتيجة استهتار المصاب .

فيرى المواطن محمود السيسي: انه اثناء تجوله في احياء منطقته انه يستطيع ان يعد  من يرتدي كمامة على اصابع اليد الواحدة واغلبهم اصحاب محلات تجارية مجبرين على ارتداء الكمامة للقيام بعملهم داخل  المحل او المصنع او غيره.

مركبات الاجرة اكبر خطر

من المتعارف ان سائقين الاجرة اكثر ناس يختلطون بالأخرين نتيجة تناقل المال فيما بينهم وعن طريق كثرة النفس داخل السيارة فهذا الاختلاط اجبر الجهات المختصة بوضع مخالفات على السيارة فاصبح السائق يخشى ان يدفع ما يأتيه من مال الى المخالفة فيلتزم بالكمامة فيواجه مشكلة وهي استهتار الركاب بالكمامة وعدم ارتدائها .

واوضح لنا سائق الاجرة محمود الخطيب : انه يواجه صعوبة كبيرة في اقناع الركاب في ارتداء الكمامة وهذا يؤدي الى مخالفته من قبل الشرطة المرورية ويقول انه يأمل من الناس ان تلتزم بالكمامة لتسهيل الحركة وعدم التعرض لأي مخالفة .

الالتزام بالكمامة سيحفظ المجتمع

ماذا لو كل شخص خرج من بيته يرتدي كمامة ولا ينزعها ابدا اليس ذلك اكبر وقاية من فايروس كرونا المميت وبهذا لا يتم انتقال العدو نهائيا بين المواطنين وستقل تدريجيا حالات الاصابة بهذا الفايروس وسيتم القضاء على الفايروس عن طريق عدم انتشاره بين الناس .

اكد دراسات ان الكمامة يتم ارتدائها فقط لمدة 4 ساعات ويتم استبدالها لأنها تفقد خصائصها بعد هذا الكم  من الساعات ونأمل من المواطنين الالتزام بما تتحدث الدراسات لأنها اكثر دراية بالمواضيع الطبية .

وبهذا الصدد يجب على المواطنين الحفاظ على ارواحهم وارواح غيرهم بارتداء الكمامة والتباعد الجسدي في الاماكن العامة وعدم السلام باليد لمواجهة هذا الفايروس الذي ضرب العالم بأسره .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!