منوعات

معركة وادي الصفراء ويكيبيديا

معركة وادي الصفراء ويكيبيديا، عُدت معركة وادي الصفراء من أهم المعارك التاريخية التي تمت في زمن الدولة السعودية الأولى في عام 1812 م وكانت نتيجتها انتصارًا مؤزرًا للدولة السعودية بقيادة الأمير عبد الله بن سعود والذي امتلك من الحنكة والحكمة ما جعله يُحقق النصر فلما سلك الأتراك طريق القوافل من ينبع أوعز لفرق من تقدمة من الجيش السعودي لدحرهم  ثم تقابل الجيشان بقواتهما الرئيسية في وادي ضيق عند أحد خيوف وكان الانتصار المحقق لقوات آل سعود التي قتلت من الجيش العثماني هناك ما يزيد على 4 آلاف قتيل، ونظرًا لأهمية هذه المعركة في التاريخ السعودي فإنه لا يكاد موطنًا تاريخيًا إلا وتم إيرادها فيه، وإذ إننا نورد بعضًا من المعلومات التاريخية عنها في السطور التالية..

معركة وادي الصفراء ويكيبيديا

تُعد من أشهر معارك الدوله السعـودية على الأتراك وكانت في العام 1226هـ الموافق 1812م  بين الجيش التركي وقيل أنه كان أزيد من 14 ألف عسكري مزودين بالبنادق والأسلحة المطورة وبين الدولة السعودية الأولى، حيث أجمع الأمراء الأتراك على المسير إلى الحجاز وعندما سمع الخبر الإمام سعود استنفر كافة قواته من أهل نجد والحجاز وعمل على تسييرهم مع ابنه عبد الله بن سعود ونزل في الخيف وابتلي بلاءً شديدًا، ثم ما لبث أن طلب المساعدة من الشيخ مسعود بن مضيان وأرسل إليه المدد استطاعت جنوده أن تُبلي ولاية مصر  بالهزيمة، وكانت هذه الوسيلة التي لجأ إليها الأمير عبد الله بن سعود الأكثر نجاحًا حيث قلبت موازين القوة في المعركة فانتهت بانتصار السعوديين وانسحاب طوسون بقواته إلى ينبع، وكان من بين قتلى القوات السعودية هادي بن قرملة القحطاني ودحيم بن بصيص المطيري.

حدثت معركه وادي الصفراء عام

يعود تاريخ المعركـة إلى العام 1226هـ الموافق 1812م بالتزامن مع قيام الدولة السعوديـة الأولى حيث كانت في أوج قوتها وازدهارها وتوسعها نظرًا للمبادئ الإسلامية القويمة التي قامت عليها والتي جعلتها مطمع للكثير من الدول حولها وبخاصة الدولة العثمانية حيث أجمع الأمراء الأتراك على المسير إلى الحجاز في محاولة للانقضاض على الدولة السعوودية ووأدها والتوسع في الجزيرة العربية على حسابها إلا أنهم وجدوا معارك قتالية طاحنة مع السعوديين الذين اجتمعوا من كل الشيع والقبائل والحضر وكان أعدادهم يقل عن أعداد الأتراك بفارق بسيط غير أنهم استطاعوا أن يُدبروا حيلة للأتراك في وادي الصفراء عام 1226 هـ -1812م جعلتهم يفروا هاربين إلى ينبع مجددًا ويُعلنوا هزيمتهم وانتصار الدولة السـعـودية الأولى برجالها والذين استُشهد منهم المئات في المعركة فيما خسر الجيش العثماني قرابة 4 آلاف رجل.

يُذكر أن المعركـة استمرت ثلاثة أيام واجهت خلالها الدولـة السعوديـة بقيادة الإمام عبد الله بن سعود جيشًا ضخمًا من القوات الغازية للدولة العثمانية بقيادة أحمد طوسون باشا  وكان مزودًا بالعتاد والسلاح الحربي والبري والبحري  إلا أنه مع كل عتاده لم يفح في الانتصار وجر أذيال الهزيمة إلى ينبع.

حدثت معركة وادي الصفراء بالقرب من

سُميت معركـة وادـي الصفـراء نسبة إلى أحد أكبر الأودية في المملكة العربية السـعودية والذي يبلغ طوله أكثر من 120 كيلومتر مربع، والمعروف باسم وادي الصفـراء بالقرب من المدينة المنورة، ويقع الوادي تحديدًا في سلسلة جبال السروات باتجاه الغرب حيث تبدأ منابعه غرب مركز الفريش بحوالي  2 كم مربع تقريبًا في البحر الأحمر مرورًا في منطقة بدر، ويُعد منطقة عسكرية استراتيجية بسبب الارتفاعات الشاهقة والتي تجعل منه حصنًا منيعًا يتوارى فيه الجيش عن الأعداء ويُنزل بهم منازل الهزيمة من حيث لا يعلمون وهذا ما تم بالفعل في معركة وادي الصفراء التي حدثت في زمن الدولة السعـودية الأولى حيث تُشير القراءات التاريخية إلى أن الجيش السعودي في معركة ووادي الصـفراء استثمر المكان جيدًا لإلحاق الهزيمة بالعثمانيين عندما وصلت قوات طوسون باشا نصبت خيامها بالصفراء قرب الجبال، وأرزت خيولهم فأخذوا يرمون من في الوادي بالقبوس وتقدموا فأخذوا يحاربون عن المتراس الأول حتى أخذوه، ومن بعده سقط الثاني ودخلوا لعمق الوادي عندها تقدم عثمان بن عبد الرحمن المضايفي بأهل الحجاز ومن معه من فوق الخندق ورموهم، فمالت بعض قوات طوسون باشا للجانب الأيمن من الجبل فكسرتهم القوات المرابطة فيه، فتراجعت قوات طوسون باشا للأسفل والحرب لا تزال قائمة فيه فانهزموا، عندها اندفعت قوات عبد الله ابن الإمام سعود وراءهم بالـوادي وأوقعت فيهم خسائر فادحة في اليوم الثالث والأخير للمعركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!