منوعات

تعيين العمال والولاة على اجزاء البلاد الاسلاميه

تعيين العمال والولاة على اجزاء البلاد الاسلاميه، يرد هذا التساؤل بشكل متكرر في مادة الاجتماعيات الخاصة بطلاب المرحلة المتوسطة الأولى في المملكة العربية السعودية وتحديدًا في وحدة الحضارات والتي يتم خلالها التعريف بأجهزة الدولة وأعمالها ووظائف كل منها، وهنا يتساءل الطلاب عن القائم بعملية تعيين الولاة عل أجزاء البلاد الإسلامية من يكون؟..

ويُحاول الطلبة الحصول على إجابة واضحة وسريعة لهذا التساؤل والعديد من التساؤلات الأخرى التي يرونها صعبة في ظل التزام التعليم الإلكتروني والخضوع لعملية اختبار وتقييم الكترونية محتملة في أواخر ديسمبر الحالي، وإذ إننا نوضح لهم الإجابة في الآتي..

كيف قامت الدولة الإسلامية 

إن عملية قيام الدولة الإسلامية كانت امتدادًا للحضارات القديمة إذ أخذ منها المسلمون ما ينفعهم ويُعلي شأنهم وتركوا ما يُؤذي قيمهم ويتنافى مع مبادئ دينهم فعملوا على الموازنة بين الدين والدنيا وعملوا على تحقيق العدالة التي أقرها الإسلام، ومن ثم تم تأسيس الحضارة الإسلامية بناءً على عدد من الأسس هي : –

  1. الأساس الديني
  2. الأساس اللغوي
  3. الأساس العلمي
  4. الأساس الأخلاقي

ويُعد النظام السياسي والنظام الإداري أبرز منجزات الحضارة الإسلامية حيث تم من خلالهما بناء الدولة وتحديد علاقاتها الداخلية والخارجية وتم تأسيس عدد من الأنظمة السياسية، كالخلافة، البيعة والشورى، والوزارة، فيما احتوى النظام الإداري على عدد من العناصر تمثلت في (الإمارة، القضاء، الدواوين، بيت المال، العسس، البريد والجيش) وكل من هذه العناصر تقوم بعمل وتؤدي وظيفة مختلفة عن الأخرى وكلها تتكامل من أجل تيسير أمور العباد وفق المبادئ الأساسية للحكم الشرعي الإسلامي.

تعيين العمال والولاة على اجزاء البلاد الاسلاميه

تُعد هذه المهمة من مسئولية الإمارة والتي تقوم بعملية تعيين العمل والولاة على أجزاء الدولة الإسلامية من أجل تسهيل تنظيم الأمور وإدارة الشئون المختلفة للعباد، وقد اتبع الرسول صلى الله عليه وسلم الإمارة فكان يُرسل الأمراء والعمال إلى أطراف الجزيرة العربية نيابة عنه للاطلاع على شئون الولايات وإدارتها وفق توجيهاته عليه الصلاة والسلام ومن بعده اتخذ الخليفة عمر بن الخطاب ذات النهج خاصة بعدما توسعت الخلافة الإسلامية فقام بتقسيم الدولة إلى أقاليم إدارية كبرى وذلك في إطار تسهيل الحكم والإشراف على كل روافد الدولة الإسلامية وولاياتها وقد عين على كل قسم واليًا أو عاملًا يرتبط مباشرًة به ويُطلعه على أمور رعيته بشكل مباشر ومستمر، ومن ثم عمل الخلفاء الأمويون والعباسيون على إتباع ذات السبيل في إدارة الولايات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!