منوعات

نهى الله تعالى المؤمنين عن أن تحملهم الرأفة بالزاني على ترك العقوبة أو تخفيفها

نهى الله تعالى المؤمنين عن أن تحملهم الرأفة بالزاني على ترك العقوبة أو تخفيفها ، لقد سنّ الله الزواج بين الناس، ليتناسلوا ويتكاثروا، فمن استطاع الباءة فليفعل ومن لم يستطيع فعليه بالصوم، ولكن إياه وارتكاب المحرمات، أو الدخول في علاقة غير شرعية، وهو ما يعرف بالزنا، فقد فرض اللع عقوبة شديدة للزاني والزانية، والسؤال الذي بين أيدينا سؤال مهم من أسئلة مقرر التربية الإسلامية، في منهج المملكة العربية السعودية، حيث يقوم المعلمون بطرحه عبر منصة مدرستي التعليمية، لذا يتوجب على الطلاب معرفة كون هذه الإجابة صحيحة أم خاطئة، ويسرنا نحن في هذا الموقع أن نكون سباقين في عرض حلول التدريبات المدرسية للطلاب، بما في ذلك هذا السؤال.

نهى الله تعالى المؤمنين عن أن تحملهم الرأفة بالزاني على ترك العقوبة أو تخفيفها

يعد هذا السؤال من الأسئلة المهمة في التعليم السعودي، وقد تزايد البحث عنها بكثرة في هذه الفترة، لتوقع أن يقع ضمن الاختبارات النهائية، حيث يندرج هذا السؤال ضمن الأسئلة الموضوعية، في نطاق التمييز بين الصواب والخطأ، وعلى الطالب التوصل للإجابة الصحيحة والتي تتمثل في قولنا: نعم إجابة صحيحة فقد نـهى الله تعالـى المـؤمنين عن أن تحـملهم الـرأفة بالـزاني عـلى تـرك العـقوبة أو تخفـيفها.

عقوبة الزاني

عقوبة الزانـي المحصن هي الرجم حتى الموت، أما الزاني غير المحصن فعقوبته الجلد مئة جلدة وهذا ما أقره القرآن الكريم في قوله تعال:”الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!