من يباح لهم الفطر في رمضان ويجب عليه الكفارة

أمل
منوعات
22 نوفمبر 2020
من يباح لهم الفطر في رمضان ويجب عليه الكفارة
من يباح لهم الفطر في رمضان ويجب عليه الكفارة

من يباح لهم الفطر في رمضان ويجب عليه الكفارة ،فرض الاسلام على جميع المسلمون صيام شهر رمضان المبارك، ويعتبر صيام رمضان احد اركان الاسلام الخمسة الذي يجب على كل مسلم بالغ عاقل وليس له اي عذر شرعي يبيح له الافطار، لكن الاسلام دين يسر لا يريد التقيل على المسلمين ويبيح لهم اشياء للتخفيف عنهم لما فيه مصلحة لصحتهم اي بما يحقق الفائدة العامة، ومن مظاهر التيسير في الاسلام انه اباح الافطار لبعض الفئات حفاظا على انفسهم من الضرر او الهلاك وبما يتناسب مع مقاصد الشريعة الاسلامية، لان الحفاظ على النفس البشرية وعدم ايذائها مقصد سامي ورد في كل الديانات، وهناك فئات يجب عليها الكفارة وفئات اخرى يتوجب عليها قضاء ما افطرته من ايام، ابقوا معنا لتعرفوا اجابة من يباح لهم الفطر في رمضان ويجب عليه الكفارة؟

متى يكون الافطار في رمضان

ورد لنا من خلال القران الكريم والسنة النبوية اربعة من الاصناف التي يجوز للمسلم ان يفطر رمضان فيها وهي، فئة رخص الله لها الفطر وهم كبار السن العاجزين عن الصيام ولكن عقله سليما وصحته لا تسمح بالصوم، وكذلك المريض الذي ليس له رجاء في الشفاء، وهذه فئة ولها حكم خاص بها وهو ان يقوم بدفع فدية، الفئة الثانية اريضا رخص لها الفطر وهو الذي يعاني من عذر ويزول كالمريض الي يرجى شفاؤه من مرضه، والمسافر والحامل والمرضع ان خافت على جنينها او على نفسها وهؤلاء يجب عليهم الصيام والقضاء، الفئة الثالثة يتوجب عليها الفطر ويتوجب القضاء وهما النفساء والحائض، الفئة الرابعة والاخيرة هم اللذين لا يتوجب عليهم الصوم ولا يتوجب القضاء ولا تتوجب الكفارة وهو المجنون وفاقد العقل وكبير السن المصاب بالخرف.

من يباح لهم الفطر في رمضان ويجب عليه الكفارة

الفئة التي رخص الله الفطر لها في شهر رمضان واوجب عليهم دفع كفارة او فدية عن افطارهم هم الشخص الذي لا يقدر على الصيام اداء او قضاء مثل كبير السن الذي لا يتحمل الصوم، وكذلك المريض مرضا لا يرجى شفاؤه، خفف الله عنهم وامرهم بدفع فدية الصوم او كفارة عن كل يوم افطره بان يطعم مسكينا او يخرج عن كل يوم افطر فيه صاعا من الطعام، وقدر العلماء الصاع بانه يساوي 750 جرام تقريبا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق
error: Content is protected !!