من هي سيدة المطر

دعاء
منوعات
22 نوفمبر 2020
من هي سيدة المطر
من هي سيدة المطر

من هي سيدة المطر ؟ يُطرح هذا السؤال بعد أن تداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي خلال أمس السبت، صورة لسيدة تجلس على رصيف لتقوم ببيع الترمس كسباً لقوت يومها، وتجلس السيدة تحت الأمطار الغزيرة ليُطلق عليهاإعلاميًا “سيدة المطر“، وقد تعاطف الكثير من الأفراد والنشطاء مع السيدة التي تجلس في طقس شديد البرودة، ومُدت لها يد العون من قبل مجموعة من المؤسسات، منها وزارة التضامن الاجتماعي ، وعدد من المؤسسات الخيرية المصرية، وذلك لإعانة السيدة وتقديم المساعدات الطارئة لها، فمن هي سيدة المطر؟

من هي سيدة المطر

ضمن الإجابة على السؤال، من هي سيدة المطر؟ يُشار إلى أنّ الحدث الأكثر تداولاً في هذه الحادثة، هو تواصل الفنانة المصرية ياسمين صبري مع السيدة وتقديم يد العون لها، فقد أرسلت لها الفنانة المصرية مبلغاً من المال، فضلاً عن كفالة السيدة وتقديم مرتب مالي لها بشكلٍ سنوي،  واتفقت الفنانة المصرية مع السيدة على مقابلتها خلال يوم الإثنين المقبل في منزلها فور عودتها من دبي .

وبهذا الخصوص، كتبت صبريعبر حسابها  الرسمي على موقع تويتر :” انا دائماً بحاول اشوف الجزء الايجابي في كل سوء تفاهم انا سعيدة إني اتعرفت على الحاجة نعمات عبدالحميد #سيدة_المطرمن السوشيال ميديا وتواصلت مع الحاجة نعمات والحاج على زوجها، ويشرفني إني ألبي كل طلبات الحاجة نعمات أسرتها.. كل حاجة وحشة بيطلع منها حاجة حلوة”.

قصة سيدة المطر التي بحثت عنها الحكومة وتدخل من ياسمين صبري

بالحديث عن قصة سيدة المطر التي بحثت عنها الحكومة وتدخل من ياسمين صبري، يُشار إلى أنّ حملة انتقادات واسعة طالت الفنانة المصرية من قبل مجموعة كبيرة من الأفراد و رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك عقب نشرها صورة لها خلال تواجدها على متن طائرة خاصّة، وقد كانت تجلس بمفردها، بينما تضع حقيبة اليد على المقعد الآخر، والتي وجد الأفراد بعد البحث حول سعر الحقيبة، أنّه يصل إلى 350 ألف جنيه مصري.

وبخصوص السيدة، تمكن فريق «أطفال وكبار بلا مأوى» الذي يتبع بشكلٍ رئيس لوزارة التضامن الاجتماعي المصرية، من الكشف عن الظروف الحقيقية التي تعيشها السيدة، حيثُ اتضح أنها توجهت إلى مدينة القاهرة مع زوجها الثاني منذ 25 عاماً، وذلك من أجل العمل في الحراسة لأحد العقارات.

وزارة التضامن الاجتماعي تكشف قصة سيدة المطر للمصريين

ونظراً للظروف الصعبة والأوضاع المُجحفة التي تعيشها السيدة، قررت الخروج من أجل بيع الترمس في عدد من شوارع مدينة القاهرة، وذلك من أجل سد الاحتياجات المختلفة لأسرتها ، والقدرة على دفع تكاليف الدواء، فزوجها يُعاني من مرض الكلى، فيما تعاني السيدة من عدد من الأمراض؛ منها الضغط والسكري وضيق التنفس.

وقد رفضت السيدة العرض الذي تضمّن إيداعها في دار إيواء لإتمام عملية تحديد المتطلبات والاحتياجات، و طلبت من وزارة التضامن الاجتماعي أن توفّر لها مكاناً آمنا للإقامة، بالإضافة إلى مشروع صغير تكسب منه قوت يومها وأسرتها، على الفور تواصلت وزارة التضامن مع محافظة الجيزة بهدف تأمين مكان سكن جديد للأسرة،  وتقديم مجموعة من المساعدات الطارئة للسيدة، وذلك لتتمكن من مواجهة أعباء المعيشة، فضلاً عن تحويل ملفها الطبي للمتابعة من قبل وزارة الصحة في مصر.

وهنا يكون ختام المقال الذي أوردنا خلال سطوره مختلف التفاصيل التي تتضمن قصة سيدة المطر في دولة مصر، وذلك ضمن الإجابة على السؤال، من هي سيدة المطر؟

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق
error: Content is protected !!