لغز من هي المرأه التي تستطيع ان تتزوجها وهي متزوجة

أمل
منوعات
22 نوفمبر 2020
لغز من هي المرأه التي تستطيع ان تتزوجها وهي متزوجة
لغز من هي المرأه التي تستطيع ان تتزوجها وهي متزوجة

لغز من هي المرأة التي تستطيع ان تتزوجها وهي متزوجة ،تنتشر الاغاز بشكل كبير في حياتنا اليومية ويتم تداولها في مواقع التواصل الاجتماعي وهذا ما يخلق اجواءا من السعادة والبهجة على السوشيال ميديا، وهذا شيء تحتاجه البلاد العربية في هذه الاوقات نظرا لما يحل بها من مصائب ومشاكل وكوارث متكررة، اثار لغز من هي المرأة التي التي تستطيع ان تتزوجها وهي متزوجة الكثير من الجدل على انستاغرام وعلى تويتر كذلك، واختلف البعض في اجاباته ووصل الحال في بعض من اتعبتهم الاجابة ان يسألوا بعض المشايخ والفقهاء رغم انه لغزا، وهذا هو الحل الانسب لان الدين الاسلامي هو المنصف وهو الذي وضع الحدود لكل العلاقات بين الزوجين.

لغز من هي المرأه التي تستطيع ان تتزوجها وهي متزوجة

طرحت العديد من البدائل امام هذا اللغز نظرا لصعوبة اجابته وتعذر حصره افكاره في موقف معين، البدائل والخيارات عن سؤال من هي المرأه التي تستطيع ان تتزوجها وهي متزوجة وعلى مة رجل اخر ولم يحدث بينهما طلاق او انفصال ولم يتم حل عقد الزواج الخاص بهما، زوجة الاخ او زوجة الابن او زوجة السجين او زوجة الكافر، من المعلوم انه يحرم على المسلم ان يتزوج زوجة مسلم غيره وهي لاتزال على ذمته، لذلك سنستبعد خيار زوجة الابن وزوجة الاخ وكذلك زوجة السجين لان سجن زوجها لا يحل عقد الطلاق بينهما، اذن يكون حل هذا اللغز هة زوجة الكافر بمعنى انها امرأه كافرة ومتزوجة من رجل كافر ثم دخلت في الدين الاسلامي فيحق لها ان تتزوج من اي مسلم دون ان يطلقها زوجها الكافر، لانها في هذه الحالة على غير دينه ويخشى عليها وهي مع زوجها الكافر حتى لا تعود للكفر وترتد عن الاسلام.

هل يجوز للمرأه المتزوجة ان تتزوج عرفي

بكل تأكيد لا يجوز للمرأه المتزوجة ان تتزوج عرفيا لانها ذات زوج، وان فعلت هذا فان زواجها باطلا، لان من شروط صحة الزواج ان تكون الزوجة خالية من اي زوج فلا يصلح اصلا ان يعقد رجل على امرأه متزوجة حتى لو كان زواجا عرفيا، والزواج العرفي كتعريف هو زواج يشهده الولي ويشهده الشهود لكنه لم يتوثق في المحكمة الشرعية، لذلك لا يترتب عليه نفقة شرعية او اي حقوق للزوجة عند زوجها، ولكنه في هذا الوقت يطلق على العلاقة التي تقوم بين المرأه وزوجها دون شهود ودون موافقة الاهل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق
error: Content is protected !!