الحيوان الذي يتحمل العطش اكثر من الجمل

دعاء
منوعات
22 نوفمبر 2020
الحيوان الذي يتحمل العطش اكثر من الجمل
الحيوان الذي يتحمل العطش اكثر من الجمل

من هو الحيوان الذي يتحمل العطش اكثر من الجم؟ يعدّ العقرب من ضمن أكثر الحيوانات تحملاً للعطش، وهو أحد الأنواع الرئيسة من ضمة فئى اللافقاريات التابعة للعناكب ، وتمتلك العقارب قدرة عالية على تحمل العطش، وتزيد هذه القدرة على قدرة  الإبل التي تُعرف بامتلاكها قدرات كبيرة على تحمل العطش، فثمة أنواع عديدة من العقارب يمكنها أن تصمد فترات زمنية طويلة على الشعور بالعطش ونقص الطعام.، وذلك ضمن الإجابة على السؤال المطروح حول الحيوان الذي يتحمـل العطش اكثر من الجمل.

الحيوان الذي يتحمل العطش اكثر من الجمل

الحيـوان الـذي يتحمـل العطـش اكـثر مـن الجمـل هـو العقرب، ويعدّ العقرب من الحيوانات التي تعيش في المعتاد ضمن نطاق الأماكن الجافة و الحارة، ويمتلك العقرب ثمانية من  الأقدام، كما يمتلك ذيلاً يتكون من  الغدة التي تتضمن المادة السامة، ويفضل هذا الحيوان أن يعيش  في الجحور أو بين الشقوق، وذلك لخوفه من الحرارة العالية وأشعة الشمس الحارقة، فيبحث عن الرطوبة في هذه الأماكن.

أصغر حيوان يتحمل العطش أكثر من الجمل

كما اتضح لنا من خلال المعلومات التي ورد ذكرها خلال سطور المقال السابقة، فإنّ أصغر حيوان يتحمل العطش أكثر من الجمل، هو العقرب، ويُشار إلى أنّه ثمة نوعان من العقارب، منها العقارب التي تعيش بصورة مستقلة ضمن مجموعات تتضمن أعداد قليلة، ومنها الفئة التي تفضّل العيش ضمن مجموعات تتضمن النوع نفسه، وللعقارب قدرة عالية على تحمّل الازدحام.

معلومات عن العقرب

تتغذى العقارب خلال الليل على الحشرات الصغيرة، كما تستخدم أسلوب اللدغ دفاعاً عن نفسها، وثمّة أنواع عدّة من لدغات العقارب، يمكنها ، تشكّل خطراً كبيراً على الإنسان، وتتواجد هذه الأنواع الخطرة بشكلٍ كبير في كلٍ من أفريقيا الشمالية وأميركا الجنوبية، كما تتواجد في دولة المكسيك، وتصمد  أنواع معينة من العقارب لفترات زمنية طويلة بدون وجود ماء أو غذاء، إذ تصل هذه الفترات إلى أربعة من الأسابيع.

وهنا يكون ختام المقال الذي أوردنا خلال سطوره معلومات عدّة فيما يتعلق بالإجابة الدقيقة للسؤال، الحيوان الذي يتحمل العطش اكثر من الجمل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق
error: Content is protected !!