تفاصيل قمة قادة العشرين في الرياض برئاسة خادم الحرمين

eslam
منوعات
21 نوفمبر 2020
تفاصيل قمة قادة العشرين في الرياض برئاسة خادم الحرمين
تفاصيل قمة قادة العشرين في الرياض برئاسة خادم الحرمين

تفاصيل قمة قادة العشرين في الرياض برئاسة خادم الحرمين ، اليوم السبت الموافق الواحد وعشرون من نوفمير 2020، نطلق أعمال قمة قادة مجموعة العشرين في الرياض، برئاسة خادم الحرمين الشريفين سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وتستهدف قمة العشرين هذا العام وضع قواعد التعافي الأكثر شمولية ومتانة واستدامة من الأزمة الأخيرة التي حلت على كل بلدان العالم بما فيها المملكة العربية السعودية وهي جائحة فيروس كورونا المستجد، وبإرساء هذه القواعد والأسس سيتم بناء عالم أقوى وأفضل، وقررت رئاسة المملكة العربية السعودية لهذه المجموعة تنسـيق العمل متعـدد الأطراف تحـت عنوان “اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع”.

تفاصيل قمة قادة العشرين في الرياض برئاسة خادم الحرمين

تطلق اليوم أعمال أكبر تجمع للعديد من زعماء اقتصادات العالم الكبرى والأكثر تأثيرًا خلال استضافة رئاسة السعودية لدول مجموعة العشرين وسط ترقب لما ستتوصل له اجتماعات القادة من توصيات ونتائج سيكون لها دور فعال في دفع التعافي العالمي والحد من آثار تداعيات فيروس كوفيد 19 المسيطرة على الوضع العالمي، إذ تعد هذه الظروف الناجمة عن فايروس كورونا هي الأصعب والأشد في تاريخ قمم العشرين.

ويترأس خادم الحرمين الشريفين اجتماعات قادة مجموعة العشرين التي صممت السعودية أن تكون افتراضية للدواعي الاحترازية حيال فيروس كورونا المستجد  الذي قام بضرب العالم على أجمعه في مختلف المجالات وبالأخص المجال الاقتصادي، إذ أن الاجتماعات الافتراضية ستبدأ اليوم السبت في 21 نوفمبر وتستمر إلى يوم غد 22 نوفمبر.

وحسب بيان صدر أمس عن لجنة الاجتماعات فقد ورد فيه أن هذه الاجتماعات تعتبر من أقوى منتديات النقاش لصناع القرار في العالم بأكمله، موضحًا أهمية الحدث الذي يعيشه العالم، مع تطلع العالم إلى جهود مجموعة العشرين في حماية الأرواح والمساعدة في التعافي ما بعد جائحة كورونا بالإضافة إلى معالجة عدة قضايا تأثر المجتمع خلالها بسبب هذا الفايروس وكذلك التطرق للقضايا التي من شأنها أن تمهد الطريق نحو تعافٍ أكثر شمولية واستدامة ومتانة، وإرساء القواعد نحو مستقبل أفضل مع تركيز رئاسة المملكة على الأهداف، متابعًا:”السعودية لم توفر خلال رئاستها للمجموعة أي جهد في تشجيع الجهود المشتركة خلال الوضع الصعب لعام 2020″.

وحسب ما جاء في البيان فقد تقرر أن تجد مجموعة العشرين برئاسة السعودية خلال جدول أعمال القمة حلولاً ناجحة من أجل استعادة الاقتصاد العالمي للنمو والحماية الناجمة من آثار فايروس كورونا التي ضربت البلاد، على جميع جوانب الحياة لاسيما الرعاية الصحية وحماية حياة الإنسان، بينما تكون دول المجموعة قد خصصت 11 تريليون دولار لضمان استدامة الاقتصادات على مستوى العام.

المرحلة الأصعب في تاريخ قمم العشرين

لم تواجه قمم مجموعة العشرين طول تاريخ خلال دوراتها الأربعة عشر السابقة مرحلة صعبة واستثنائية كما تواجه الدورة الحالية التي تستضيفها السعودية 2020، إذ أن تفشي جائحة كورونا المستجد أدى إلى إعلان غالبية دول العالم حالة الطوارئ، وتأثر اقتصاداتها بشكل كبير بسبب إجراءات الإغلاق التي فرضها هذا الفايروس،  وتم اعتبار هذا العام  الأصعب في تاريخ مجموعة العشرين تحت رئاسة السعودية، وضع المملكة في اختبار صعب وشديد، وعلى إثره فقد جنّدت المملكة العربية السعودية كل إمكانياتها السياسية والاقتصادية والفكرية من أجل مواجهة هذا الفايروس وتداعياته وتأثيراته على مستوى العالم أجمع، وخاصة تقديم المساعدة للدول الفقيرة، بتنسيق وتناغم كامل مع دول العشرين الأخرى.

وكان لخادم الحرمين الشريفين سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، أن أولوية مجموعة العشرين الأساسية والتي ستوضع على مقدمة اهتماماتها هي مكافحة الجائحة وتبعاتها وتأثيراتها الصحية والاجتماعية والاقتصادية، موضحًا إلى أن حماية الأرواح والحفاظ على الوظائف وركائز المعيشة تأتي على رأس أولويات واهتمامات قادة دول المجموعة العشرين.

اقتراحات الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين

قامت الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين بعدة اقتراحات لمجموعة العشرين تقوم على النهج التالي:

  • تخاذ كافة التدابير الوقائية  والاستعداد الكامل من أجل معالجة عواقب أي صدمات غير متوقعة تؤثر على الاقتصاد العالمي.
  • تبني منظـور تطلعي مسـتدام يعطي جل اهتمامه علـى النتائـج، والتحضيـر للسياسـات على المـدى البعيـد وعـدم الاكتفاء بالخطـط قصيـرة المدى.
  • التعاون من أجل إيجاد توافق حول القضايا الضرورية، والمشاركة مع أصحاب المصلحة المعنيين والـدول غير الأعضاء في مجموعة العشرين ومؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الإقليمية.
  • تركيـز مجموعة العشرين علـى المجالات التي يمكن إحداث تغيير فارق فيها وتقديم نتائج واقعية وفعلية على أرض الواقع، وذلـك مـن خلال إعطاء الأولوية للقضايا المهمة للإنسان وحياته على كوكب الأرض، والتي يمكن تحقيقها من خلال التعاون العالمي.
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق
error: Content is protected !!