ما هو التنمر الالكتروني وطرق علاجه

أمل
2020-11-21T08:52:11+02:00
2020-11-21T15:04:06+02:00
منوعات
21 نوفمبر 2020
ما هو التنمر الالكتروني وطرق علاجه
ما هو التنمر الالكتروني

ما هو التنمر الالكتروني وطرق علاجه ،خلق الله سبحانه وتعالى الانسان واكرمه وفضله على سائر المخلوقات، ورفض كل اشكال الاهانة والاساءة التي يتعرض لها، وقد ظهرت هيئات ومؤسسات تهتم بحقوق الضعفاء اضافة الى ظهور مصطلحات جديدة من اجل توعية المواطن، ومنها مصطلح التنمر الالكتروني، التنمر مصطلح حديث اصبح يتردد كثيرا على في شاشات التلفاز وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، وكلمة التنمر تحمل معناها بذاتها من لفظها وتشير الى ما يرغب الشخص بفعله بعد ان يتعرض للتنمر، فهو يصبح مثل الزجاجة التي تمتلئ بالكثير وتبقى تمتلئ الى ان تنفجر، وكذا الشخص المتنمر عليه حيث يود بعد التنمر لو يصبح نمرا يفترس كل من اساء اليه، اضافة الى التنمر الذي يحدث في البيئة العادية فهناك التنمر الالكتروني، وسنسعد هنا في موقع المشهد الاخباري ان نطلعكم على بعض المقتطفات التي تخص التنمر الالكتروني، كونوا معنا.

ما هو التنمر الالكتروني وطرق علاجه

وردت الكثير من التعريفات للتنمر الالكتروني في المعاجم الالكترونية ومنها ان التنمر الالكتروني عبارة عن افعال يقوم بها الشخص العدائي مستخدما تقنيات الاتصالات وتقنيات المعلومات من اجل ايذاء شخص معين والاساءة اليه او مجموعة من الاشخاص وهذه الافعال تكون بشكل متكرر وعدائية وجارحة، وتعريف اخر للتنمر الالكتروني هو استخدام صفحات الويب وشبكة الانترنت واي تقنية حديثة موجودة في الهواتف او الرسائل النصية والدردشات بقصد ايذاء شخص بشيء يضره او يمس بكرامته وسمعته، وقد يكون الشخص المتنمر معروف او مجهول بالنسبة للذين يتنمر عليهم ويؤذيهم.

اشكال التنمر الالكتروني

صور التنمر الالكتروني واشكاله كثيرة جدا ومتعددة ومنها وصول بعض الاشخاص رسائل متكررة من مصادر مجهولة او معلومة وتحمل تهديدا، ايضا كتابة بعض التعليقات الهمجية والغير لائقة اخلاقيا على منشور او مقالة او صورة خاصة او فيديو قام بنشره احد الاشخاص، قيام احد الاشخاص بتصوير البعض دون علمهم ونشر هذه الصور في السوشيال ميديا لايذاء الشخص والاضرار به، الشائعات او المعلومات الكاذبة التي تنشر عن شخص معين، ومن اشكال التنمر الالكتروني ايضا انتهاك حقوق الملكية الفكرية ونشر معلومات مضللة تتعلق بالاشخاص، اضافة الى التجسس بكل صوره والتحرش والاستغلال والابتزاز والمطاردات والافتراء الذي يتم من خلف الشاشات الذكية.

الاثار الناتجة عن التنمر الالكتروني

جميع الدراسات اكدت ان التنـمر الالكتـروني له اثار بالغة جدا ويمكن وصفها بانها اكثر من سلبية، لانها تؤدي الى عواقب وخيمة على الضحايا مثل قلة الثقة بالنفس وكثرة التفكير العدائي كالرغبة في الانتقام والقتل، اضافة الى الشعور الدائم بالغضب والتوتر والاكتئاب والاحباط الشديد وفقدان الامل، والاخطر من هذا كثرة تفكير الضحية بالانتحار والتخلص من نفسه بعد تكسر نفسيته بشكل شديد وتحطمها، وقد تم تسجيل العديد من حالات الضحايا التي انتهىى بها الامر في النهاية الى الانتحار في عدة دول عربية واجنبية، وقد سجلت في امريكا حوالي 14 مراهقا قد انتحروا بسبب تعرضهم للتنمر الالكتروني، وايضا يبدأ الضحية بعد تعرضه للتـنمر الالكتـروني بالابتعاد عن اصدقائه وعدم المشاركة في اي نشاط جماعي، اضافة للاثار النفسية التي ذكرناها فهناك اثار مادية مثل خسارة بعض الشركات ارباحها وايراداتها والتشهير بها فيؤثر ذلك على مبيعات الشركات او الاشخاص.

اسباب التنمر الالكتروني

الاسباب التي تدفع بعض الاشخاص للتـنمر الالكـتروني كثيرة ومتعددة ومنها تعرض الشخص المتنمر لاحباطات شخصية كثيرة ومتتالية، وقد يكون سببه سوء معاملة الشخص من قبل افراد اسرته، او البيئة التي يقطن فيها المتنمر وما تدعو اليه من انتهاكات وامتلائها بالظلم والسطو، ومن اسبابه ايضا الشعور بالغيرة من الاخرين الذين يحظون بمشاعر حب وود، وكذلك فان المتنمر في اغلب الحالات يكون احد ضحايا التنـمر الالكتـروني من قبل.

حلول التنمر الالكتروني

حـلول الـتنمر الالكـتروني يقع عاتقها على الاسرة وعلى المدرسة وعلى المؤسسات المجتمعية باكملها، ويمكن وضع قوانين تحمي الضحايا على اختلاف اعمارهم من التنـمر الالكتـروني، اضافة الى نشر اسلوب السماحة واللين وعدم الترويج للافكار العدائية، تعليم الاطفال وتدريبهم على الثقة بالنفس والشجاعة، اضافة الى تحذيرهم من نشر اي صور شخصية او معلومات خاصة، وتشجيعهم على التبليغ عن اي تنمر الكتروني يتعرضوا له، وعدم التكلم بهذا الامر الا مع اشخاص موثوق فيهم ومقربون من الطفل المتعرض للـتنمر الالكـتروني.

بهذا نكون قد اطلعناكم على التـنمر الالكتـروني واسبابه وحلوله واشكاله وتعربفه، الى اللقاء في مقالة اخرى.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق
error: Content is protected !!