الروابط القطبية تتشارك بالإلكترونات بالتساوي

أمل
منوعات
21 نوفمبر 2020
الروابط القطبية تتشارك بالإلكترونات بالتساوي
الروابط القطبية تتشارك بالإلكترونات بالتساوي

الروابط القطبية تتشارك بالإلكترونات بالتساوي ،هناك اختلاف بين الروابط التي تحدث بين العناصر وبين قوى التجاذب التي تتكون بين جزيئات العناصر، فقوى التجاذب بين الجزيئات تؤثر على السلوك الفيزيائي للمواد اما الروابط بين الذرات سواء كانت قطبية او غير قطبية فهي تؤثر على السلوك الكيميائي للمادة، حيث تمثل قوى التجاذب بين الجزيئات احد انواع الروابط الثانوية التي لا تصل قوتها الى قوة الروابط الاولية التي تتواجد بين الذرات، فهي تختلف من جزيء الى اخر حسب كل جزيء وطبيعته، ويوجد انواع عديدة من قوى التجاذب بين الجزيئات، وتعتبر هذه القوى قوى الكتروستاتيكية في شكلها الطبيعي، وذلك لانها تشتمل على حدوث تجاذبات بين الشحنات السالبة وبين الشحنات الموجبة، ومن انواع قوى التجاذب بين الجزيئات رابطة ثنائي القطب مع ثنائي القطب، والروابط الهيدروجينية وقوى لندن اوفاندرفال، وسؤالنا اليوم عن الروابط التساهمية القطبية.

الروابط القطبية تتشارك بالالكترونات بالتساوي

تعتمد حياتنا بشكل يومي على الروابط التساهمية القطبية، ومن اهم الامثلة عليها الماء حيث يتكون من ذرة اكسجين تحمل شحنة جزيئية سالبة، ومن ذرتي هيدروجين تحمل كل واحدة منها شحنة جزيئية موجبة، الروابط القطبية تتشارك الالكترونات بالتساوي هذا السؤال من فئة عبارة صحيحة ام خاطئة، والاجابة هي عبارة خاطئة، لان الروابط القطبية يحدث فيها عملية مشاركة للالكترونات بطريقة غير متساوية، اما في حالة الروابط الغير قطبية تكون مشاركة الذرات بالالكترونات بطريقة متساوية، ومن الامثلة على الروبط التساهمية القطبية الماء وفلوريد الهيدروجين، ويكون الاختلاف بين الذرتين من حيث السالبية الكهربائية.

الروابط الغير قطبية

هي عبارة عن رابطة تساهمية بين ذرتي نفس العنصر، وتكون الذرتان هنا لهما نفس السالبية الكهربية او متقاربتان في السالبية، ويوجد زوج الالكترونات في منتصف المسافة بين هاتين الذرتين، مثل C_H

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق
error: Content is protected !!