كيف يسرق الشخص من صلاته

eslam
منوعات
19 نوفمبر 2020
كيف يسرق الشخص من صلاته
أسوأ الناس سرقة الذي يسرق من صلاته لا يتم ركوعها ولا سجودها ولا خشوعها

كيف يسرق الشخص من صلاته ، لقد فرض الله علينا خمس صلوات في اليوم والليلة، وأمرنا بأدائها على أكمل وأتم وجه، وأن نتأنى في أدائها، ففي أوقات صلاتنا نكون بين يدي الله، ولذلك يجب علينا الاطمئنان، وتوجيه جل تفكيرنا فقط هو في الصلاة، وأن نعطي كل ركن من أركان الصلاة حقه، ولا نتسارع في ذلك، فكثير من الناس يسرقون في صلاتهم، ولا يؤدونه بالشكل الصحيح، فكيف يسرق الشخص من صلاته، هذا السؤال الذي يتصدر مواقع البحث من قبل الطلاب في المملكة العربية السعودية، كونه أحد الأسئلة المهمة التي يطرحها المعلمون عبر منصة مدرستي التعليمية، لذا يتوجب علينا نحن في موقع المشهد الإخباري أن نقوم بدورنا الفعال والإيجابي تجاه العملية التعليمية ونقوم بطرح الإجابة الصحيحة على هذا الاستفهام.

كيف يسرق الشخص من صلاته

كيف يسرق الشخص من صلاته، يعد هذا السؤال أحد الأسئلة المهمة التي تندرج ضمن مقرر الفقه الإسلامي في التعليم السعودي، لذا يتوجب على الطلاب معرفة إجابته الصحيحة والتي سنقوم بعرضها عليهم فيما يلي: يسرق الشخص في صلاته عندما لا يطمئن عند أدائها فيخل بالركوع أو بالسجود أو بأي ركن من الأركان، أو يسرق في صلاته بسبب فقدانه للخشوع عند أدائه للفريضة فيخرج من الصلاة دون أن تؤثر على حياته قيد أنملة، بل قد لا يستذكر ماذا قرأ من السور القصيرة، وأسوأ سرقة هي السرقة في الصلاة كما ورد عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم حيث قال:”أسوأ الناس سرقة الذي يسرق من صلاته لا يتم ركوعها ولا سجودها ولا خشوعها”.

أهمية الخشوع في الصلاة

للخشوع في الصلاة أهمية كبيرة وفوائد جمة من أهمها:

  • سبب من أسباب دخول الجنة والنجاة من النار.
  • توريث الرهبة والخوف من الله، مما يضبط سلوك المسلم.
  • الخشوع في الصلاة مظهر من مظاهر الإيمان.
  • سبب لقبول الصلاة ومضاعفة الأجر والثواب من الله.
  • دليل على صلاح العبد، وطهارة قلبه، وصفاء نيته.
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق
error: Content is protected !!