من اداب السلوك الرقمي

eslam
منوعات
19 نوفمبر 2020
من اداب السلوك الرقمي
من اداب السلوك الرقمي

من اداب السلوك الرقمي ، السلوك الرقمي هو عبارة عن معايير ومقاييس للسلوك والإجراءات يتم بواسطتها استخدام التقنية واتباع السلوكيات الصحيحة من قبل المواطن الرقمي، لذا يجب تثقيف كل مستخدم وتدريبه على أن يكون مواطنًا رقميًا قادرًا على حمل مسؤولية في ظل مجتمع جديد، ومن السلوكيات الرقمية التي يتم تدريب المواطن عليها عدم نشر أي معلومات شخصية، أو معلومات خاصة بدون أخذ أي موافقة منهم، ومراعاة أن تكون  الرسائل قصيرة ومحددة عند كتابة مراسلات البريد الالكتروني، واحترام آراء ووجهات نظر الآخرين، والمناقشة معهم بأسلوب مهذب، بالإضافة إلى التأكد من القواعد الاملائية والنحوية وعلامات الترقيم قبل إرسال أي رسالة وذلك منعًا لسوء الفهم، وفي هذا الموضوع سنتتعرف على بعض من اداب السلوك الرقمي.

من اداب السلوك الرقمي

من اداب السلوك الرقمي ، لكثرة استخدام التواصل الرقمي، نجد الكثير يتساءلون ويبحثون عن الآداب والسلوكيات التي يجب اتباعها أثناء القيام بعمليات الكتابة الرقمية، ومن هذه الآداب ما يلي:

  • الالتزام بعدم نشر أي معلومات شخصية، أو أي معلومات خاصة بالأشخاص الآخرين بدون أخذ تصريح منهم.
  • استخدام اللغة العربية الفصيحة وقواعد الإملاء  والنحو السليمة أثناء المشاركة الإلكترونية.
  • التأكد من مصادر المعلومات قبل نشرها.
  • احترام آراء الآخرين، ومناقشتهم في أي موضوع بأسلوب راقي ومهذب.
  • عدم استخدام البلطجة ولغة التحريض الحادة.

آداب المشاركة والنشر الالكتروني

المشاركة والنشر الالكتروني عبر البريد الالكتروني أو المواقع التعليمية، أو مواقع التواصل ليس أمرًا مفتوح المجال، يجعل المستخدم أن يكتب ما يشاء وقت ما يشاء دون احترام أي وجهات نظر أخرى، بل يجب تقييد النشر الالكتروني بعدة آداب منها:

  • معاملة الآخرين بلطف وتقبل الآراء الأخرى وتقبل النقد البناء من الأطراف الأخرى.
  • احترام الآخرين واختيار الألفاظ والعبارات التي تعبر عن تقدير واحترام الطرف الآخر.
  • الابتعاد عن العنصرية والطائفية والقبلية البغيضة والتقليل من قيمة الآخرين.
  • العلاقة الجادة والحقيقية المباشرة بموضوع النقاش والموضوعية وعدم الانحياز مع الوضوح والاختصار.
  • تجنب تصوير الطلبة أو المعلمين أو المشرفيين التربويين أو أي شيء من محتويات منصة مدرستي التعليمة، لعدم التعرض للمساءلة القانونية.

آداب التواصل الاجتماعي

للتواصل الاجتماعي ضوابط وآداب تضبطه ويجب السير عليها، حتى لا ينحدر مسار التواصل الاجتماعي إلى الهاوية ومن هذه الآداب التي يجب اتباعها ما يلي:

  • الابتعاد عن نشر البيانات الشخصية كالأسماء وبيانات الاتصال والعناوين، والبعد عن التسويق لأي جهة كانت.
  • الابتعاد عن نشر أي معلومات ناقصة، أو خاطئة وغير دقيقة عن النفس أو الآخرين.
  • تجنب إرسال الصور أو الملصقات التعبيرية والاختصارات أثناء المشاركة الإلكترونية خلال فترة الصف الدراسي الرسمي.
  • ضرورة أن يرد المعلم على البريد الإلكتروني واستفسارات الطلبة عبر وسائل التواصل الرسمية المعتمدة من الوزارة في غضون ٢٤ ساعة في فترة أيام العمل الرسمي.
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق
error: Content is protected !!