موعد اليوم الوطني لعُمان 50

eslam
منوعات
19 نوفمبر 2020
موعد اليوم الوطني لعُمان 50
موعد اليوم الوطني لعُمان 50

موعد اليوم الوطني لعُمان 50 ، بالأمس الأربعاء احتفلت سلطنة عُمان بالذكرى الخمسين لعيدها الوطني المجيد، والذي يوافق 18 نوفمبر من كل عام، حيث أن العُمانيون يحتفلون داخل السلطنة وخارجها بذكرى مرور 50 عاماً على النهضة العُمانية الحديثة التي قام بتأسيسها السلطان قابوس بن سعيد رحمه الله عام 1970 للميلاد، ويأتي هذا الاحتفال في هذا العام في ظل استراتيجية عمانية ممتدة تقوم على دعم إحلال السلام في المنطقة بل العالم أجمع،  ويعد السلطان هيثم بن طارق أو من يمضى ويسير على خطاها، كما يعتبر احتفال هذا العام باليوم الوطني العماني الـخمسين الأول للسلطان هيثم بن طارق منذ تتويجه مقاليد الحكم من بداية 11 يناير/كانون الثاني الماضي 2020.

موعد اليوم الوطني لعُمان 50

بالأمس الأربعاء الموافق الثامن عشر من نوفمبر حلت الذكرى الخمسون للعيد الوطني في ظل نهضة عُمانية متجددة قام على تأسيسها السلطان هيثم بن طارق سلطان عُمان بكل قدرة وحكمة وكفاءة منذ بداية تسليمه مسؤولية الحكم في 11 يناير 2020م، لتغلق بذلك عُمان عاماً مضى من العطاء والبناء وتبدأ عاماً جديداً من مسيرة التنمية والتطوير والإعداد الجيد لمستقبل مشرق تحت قيادة سياسية حكيمة لمؤسس النهضة العُمانية المتجددة هيثم بن طارق الذي بدوره قام بمناسبة هذه الذكرى الخمسين بإصدار عفواً سامياً عن مجموعة من نزلاء السجن المُدانين في مختلف القضايا، البالغ عددهم 390 نزيلاً، منهم 150 أجنبياً، وذلك من أجل مراعاة أسر هؤلاء النزلاء.

 اليوبيل الذهبي لمسيرة النهضة العمانية

احتفال عُمان هذا العام بذكرى العيد الوطني الخمسين يعد استثنائياً بكل ما تحمله المعاني، فهو اليوبيل الذهبي لمسيرة النهضة العُمانية، بالإضافة إلى أنه أول عيد وطني في عهد مؤسس النهضة المتجددة السلطان هيثم بن طارق، وكذلك يعتبر العيد الوطني الأول منذ رحيل السلطان قابوس طيب الله ثراه، حيث حلت ذكرى العيد الوطني على سلطنة عُمان بالأمس، وقد شهدت عمان مجموعة من التطورات والإنجازات خلال الأشهر العشرة الماضية من تولية  السلطان هيثم بن طارق الحكم، الذي حرص منذ إمساكه زمام أمور المسؤولية والحكم على تطوير جميع القطاعات العُمانية من أجل تعزيز وتحقيق الرؤية المستقبلية للسلطنة “عُمان 2040″، التي ستنطلق بداية العام المقبل ولمدة عشرين عاماً، وبتحقيق تلك الرؤية في عام 2040م ستصبح عُمان في مصاف الدول العالمية المتقدمة، وسيتحقق المستقبل الواعد لكافة العُمانيين والعُمانيات داخل البلاد وخارجها.

عمان تحتفي باليوم الوطني ال50

منذ بداية شهر نوفمبر، انتشرت وتنوعت ملامح ومظاهر الاحتفال والفرحة في جميع مدن سلطنة عُمان، احتفاءً واحتفالًا بالذكرى الخمسين للعيد الوطني، حيث اكتست ولبست الشوارع والساحات الرئيسية في المحافظات والولايات الأعلام العُمانية، وتزينت المباني الأثرية بالأضواء المتنوعة التي تحمل ألوان علم سلطنة عُمان لتضيء وتنير في الليل مكونة منظر يدخل البهجة إلى قلوب العمانيين، وكذلك تزينت طرقات محافظة مسقط بأضواء زينة مختلفة الأشكال الهندسية التي تم استلهامها من الزخارف العُمانية الملونة بألوان علم السلطنة، لتمتزج وتتداخل الألوان الثلاثة الأخضر والأحمر والأبيض لتمنح وتضفي أجواء من الفرح والبهجة على الأجواء الوطنية التي تعيشها عُمان احتفالًا واحتفاءً بالمناسبة الوطنية المجيدة، حيث رفع العُمانيين أعظم آيات التهاني والتبريكات للسلطان هيثم بن طارق بمناسبة ذكرى العيد الوطني، معبرين عن مدى فرحتهم الشديدة بهذه الذكرى العظيمة وبما يحمل هذا اليوم المبارك من منزلة خاصة في نفوس وقلوب أبناء عُمان من فرح شديد وحب متجدد، تجسيدًا للانتماء للوطن وتأييدًا لقائد نهضة عمان المتجددة هيثم بن طارق.

وفي إثر هذا الاحتفال بالذكرى الخمسين للعيد الوطني العماني، قامت وزارة الثقافة والرياضة والشباب العُمانية بداية الأسبوع الماضي مسيرة الولاء والعرفان في حب عُمان، ضمن مظهر من مظاهر احتفالات العيد الوطني، وشارك في هذه الفعالية 50 دراجة من شتى المحافظات العُمانية وقطعوا خلال هذا المسير مسافة 50 كيلومترًا.

إنجازات متواصلة ونهضة متزايدة في العيد الوطني ال 50 لعمان

 بدءًا من مطلع العام المقبل تبدأ سلطنة عمان بتنفيذ خطة التنمية الخمسية العاشرة (2021/2025)، وهي المرحلة الأولى من مراحل الرؤية المستقبلية 2040، حيث تعتمد هذه الرؤية على أربعة محاور أصيلة هي: (الإنسان والمجتمع، الاقتصاد والتنمية، الحكومة والأداء المؤسسي، البيئة المستدامة)، وتستند على أولويات وطنية عديدة تشمل: التعلم والتعليم والبحث العلمي والقدرات الوطنية، والمواطنة والهوية والتراث والثقافة الوطنية، والصحة، والحماية الاجتماعية، والإدارة الاقتصادية، والتنوع الاقتصادي  وسوق العمل والتشغيل وما يترتب على ذلك من استدامة مالية، والقطاع الخاص والتعاون والاستثمار الدولي، وتنمية المحافظات والمدن المختلفة، والقضاء والرقابة والتشريع، بالإضافة إلى البيئة والموارد الطبيعية.
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق
error: Content is protected !!