من اول من تسمى بخادم الحرمين الشريفين

دعاء
منوعات
19 نوفمبر 2020
من اول من تسمى بخادم الحرمين الشريفين
من اول من تسمى بخادم الحرمين الشريفين

من اول من تسمى بخادم الحرمين الشريفين ؟ أول شخص حمل اللقب هو صلاح الدين الأيوبي؛ وهو من قام بتأسيس الدولة الأيوبية، وقد ولد صلاح الدين الأيوبي في تكريت خلال العام الف ومائة وسبعة وثلاثون، وهو القائد الذي كان على رأس معركة حطين الشهيرة، والتي تمّ على إثرها فتح بيت المقدس ووضعها تحت حمايته، فضلاً عن مجموعة من  الفتحوحات الإسلامية التي حدثت  بعد معركة حطين، والتي على إثرها انتهت عقود تسعة من احتلال أوروبا للأراضي الإسلامية، وإننا نطرح هذه المعلومات ضمن الإجابة على السؤال، من اول من تسمى بخادم الحرمين الشريفين.

من أول من تسمى بخادم الحرمين الشريفين

بعد أن تعرفنا على معلومات عدّة حول القائد المقدام صلاح الدين الأيوبي، والتي اتضح من خلالها حجم التضحيات التي قام بها القائد طيلة حياته في سبيل خدمة الإسلام، وهو  اول من تسمى بخادم الحرمين الشريفين، لابدّ من معرفة الإصلاحات التي قام بها في سبيل خدمة الحرميـن الشريفيـن، وذلك قبل يتوفّاه الله في الرابع من شهر آذار للعام 1193،

صلاح الدين الأيوبي أول خادم الحرمين الشريفين

تجسدت الرعاية التي قام بها القائد صلاح الدين للحـرمين الشريفـين بمجموعة من الأعمال، والتي حصل على إثرها على لقب خادم الـحرمين الشريـفين، وكان أول من يسمّى بهذا الاسم،  وتجسدت هذه الأعمال فيما يلي :

  • إلغاء الضرائب التي فُرضت على المسافرين إلى جدة عن طريق البحر الأحمر.
  • تقديم ثمانية آلاف مكيال من القمح للمرضى الموجودين في مستشفى مكة المكرمة.
  • إنشاء أوقاف خاصّة بحجّاج مكة، وذلك ليستطيعوا تلبية احتياجاتهم عند أدائهم لمناسك الحج.
  • إلغاء كلّ الضرائب التي كانت مفروضة على الحجاج آنذاك.
  • فرض حماية مشددة على طريق الحجاج من أجل جعلها أكثر امانًا.
  • تخصيص مجموعة من الأراضي لحكام مصر واليمن، ولأمير المدينة المنورة وأبنائه.
  • الحرص على توفير كلّ ما يلزم من أجل منع  حدوث أي هجوم أو عدوان على الحجّاج.
  • الإعتناء بالحجاج بدون طلب المساعدة من الخدم أو المسؤولين.

وهنا يكون ختام المقال الذي تعرّفنا خلال سطوره على معلوماتٍ عدة حول القائد المقدام صلاح الدين الأيوبي، وهو أول اول مـن تسمـى بخـادم الـحرمين الشريفـين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق
error: Content is protected !!