تفاصيل استشهاد اللواء ياسر عصر

دعاء
منوعات
18 نوفمبر 2020
تفاصيل استشهاد اللواء ياسر عصر
تفاصيل استشهاد اللواء ياسر عصر

تفاصيل استشهاد اللواء ياسر عصر، استُشهد اللواء المصري ياسر عصر يومَ أمس الثلاثاء خلال محاولته السيطرة على حريق حدث في هواية في إحدى محطات المترو، وكان ذلك في خط شبرا الخيمة، ضمن الحديث عن تفاصيل استشهاد اللواء ياسر عصر، فقد عُرف اللواء ياسر عصر طيلة فترة عمله باستمراره في القيام بواجبه على أكمل وجه، وذلك في إنقاذ المواطنين من الحرائق مضحياً بنفسه في سبيل ذلك،  ولطالما ضُرب به المثل في الشجاعة والإقدام بين العاملين في هذا المجال،  وهو ابن قرية مشتهر التتي تتبع لمركز طوخ في القليوبية، وهو أحد ضباط الشرطة العاملين برتبة لواء ، وقد أدى مهمته بإخلاص وأمانة ووفقاً للعهد الذي قطعه عندما تخرّج من ساحة كلية الشرطة، خلال العام 1989، وخلال السطور المزيد من تفاصيل استشهاد اللواء ياسر عصر.

تفاصيل استشهاد اللواء ياسر عصر

تتضمن تفاصـيل استشهـاد اللـواء ياسـر عصـر مشاركته في إخماد حريق اندلع بشكلٍ مفاجئ داخل محطة مترو مسرة، والتي تقع في خط شبرا الخيمة، وخلال محاولة رجال الشرطة العاملين في قسم النقل والمواصلات بإدارة اللواء ياسر عصر، سقط اللواءفي  داخل الهواية، واستشهد فوراً خلال المحاولة التي بذلها لإنقاذ الأفراد الذين استقلوا المترو في رحلته الأخيرة قبل الإغلاق، وفي الحال قام المواطنين بانتشال الجثة ليتم نقلها إلى المستشفى، ومن ثمّ اتخاذ كافة الإجراءات التي يتطلبها القانون.

وقد استشهد اللـواء يـاسر عـصر ، والذي نجح مُسبقاً في مجموعة كبيرة من محاولات السيطرة على عدد من الحرائق الهائلة التي كانت قد نشبت في مجموعة من المحطات التي كان يقودها، وكانت الحادثة الأخيرة المشابهة، خلال العام  2016، وكان في ذلك الحين برتبة عقيد، فضلاً عن كونه كان يتولى مهمة مأمور قسم الضواحي في محطة مصر، حينها اشتعلت نيران كُبرى في القطار 1551 وذلك في مدينة القاهرة، ولم ينتظر حتى يصل الدعم اللازم للمكان، وما كان منه إلا أن اقتحم النيران وبدأ على الفور في عمليات إخلاء الركاب، ومن ثمّ أمسك ب”الطفاية ” الخاصة بالحرائق،  وبدأ بشكلٍ مباشر بعملية إطفاء الحريق، وأسهم تصرفه الشجاع منه امتداد النيران ووصولها إلى عربات ثانية.

أنقذ المئات واستشهد في الحريق.. تفاصيل استشهاد اللواء ياسر عصر

بالحديث عن واقعة استشهـاد اللـواء ياسـر عصـر، يُشار إلى أنّها بدأت عنما تلقت غرفة النجدة بلاغاً يتضمن إندلاع حريق كبير في هواية  في محطة مترو مسرة فى شبرا، حينها توجه رجال الحماية المدنية مباشرةً إلى المكان، محاولين التغلّب على الحريق، وضمن المحاولات التي كان رجال الإطفاء يقومون بها من أجل السيطرة على الحريق الذي وقع داخل الهواية، كان اللواء ياسر عصر حريصاً على تفقد الموقع الذي يحدث فيه الحريق، وضمن هذه المحاولات التي بذلها من أجل تقديم المساعدة، وضمن حرصه وخوفه على حياة المواطنين، وحرصه على أداء واجبه الكامل بتفاني،  سقط  في الهواية وتوفيَ على الفور.

وأعلنت أسرة الشهيد عن تشييع الجنازة خلال أمس الثلاثاء بعَد صلاة الظهر، ليُدفن الشهيد في في قريته مشتهر، وتتولى الجهات المختصة في مصر مهمة التحقيق في حيثيات ومجريات الحادث، وقد باشرت النيابة العامة التحقيقات اللازمة في الحادثة.

وهنا يكون ختام المقال الذي أوردنا خلال سطوره كافة المعلومات التي تدور تفاصيل استشهاد اللواء ياسر عصر، والذي استشهد خلال عملٍ بطولي، ضحى فيه تضحية كبيرة في سبيل إنقاذ حياة الأفراد، وهو ليس العمل الأول اللواء الذي عُرف بشهامته وشجاعته.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق
error: Content is protected !!