لغز انشدك عن ضيف يضيف المعازيب يذبح عشاه ولا يذوق العزيمه

eslam
2020-11-16T11:27:49+02:00
2020-11-16T14:29:30+02:00
منوعات
16 نوفمبر 2020
لغز انشدك عن ضيف يضيف المعازيب يذبح عشاه ولا يذوق العزيمه
انشدك عن ضيف يضيف المعازيب

لغز انشدك عن ضيف يضيف المعازيب يذبح عشاه ولا يذوق العزيمه ، طرح الألغاز أو النكت والمُلح الثقافية والأسئلة التي تعمل على عصف الذهن، من أجمل ما يعمل على تشغيل العقل، ويضفي جوًا من التفكير والمرح على متناوليها، ففي الغالب يكون اللغز عبارة عن سؤال غامض يصعب الإجابة عليه، ويستهلك كميات كبيرة من التفكير من أجل معرفة حقيقة اللغز، ولكنه في نفس الوقت يكسب الأجواء المتعة والضحك والتحذير بشتى الأفكار، فالكثير من الناس ينتظرون الجلسات التي تقوم بعرض الألغاز حتى يشعروا بالاستمتاع الفكري والعقلي، حتى وإن لم يتوصلوا للإجابة بأنفسهم، إلا انهم يطلبون المزيد من الألغاز، لذا قمنا نحن في هذا الموقع المتنوع، بالإجابة عن حلول الألغاز التي تحبون الاستماع إلى إجابتها، وسنعرض حل لغز انشـدك عن ضيف يضيف المعـازيب.

لغز انشدك عن ضيف يضيف المعـازيب يذبح عشاه ولا يذوق العزيمه

انشـدك عـن ضيـف يضيـف المعـازيب يذبـح عشـاه ولا يـذوق العزيمـه، لغز لطيف وظريف، لكنه يحتاج إلى مزيد من التفكير، يحتاج إلى قوة عقلية حتى يتم التوصل لإجابته، فمن المعروف أن الألغاز تثير فكر وفضول الكثير من الناس، وتعمل على إعمال العقل، فكثير ما نجد مكتوب أعلى الألغاز للعباقرة فقط، أو للأذكياء، أو شغل مخك، ومن أجل ذلك فقد أعملنا عقلنا للحصول على إجابة لغز انشدك عن ضيف يضيف المعازيب يذبح عشاه ولا يذوق العزيمه وهي: المولود،  إذ أن الطفل حديث الولادة يسمع ولكن لا يتكلم ولا يأكل بينما يشرب الحليب.

تعريف اللغز

اللغـز هو عبارة عن سؤال من الصعب في العادة الإجابة عليه، وجاءت كلمة لغز من أصل الحفرة الملتوية يحفرها اليربوع والضب والفأر، ثمبعد ذلك تم استعمال مفهوم الألغاز في الإتيان بجملة يشير باطنها عليها أما ظاهر فيدل على غير الموصوف عليه، وسُميت الألغاز بهذا الاسم؛ لأنها تحتاج السؤال والتحري عن معانيها، فهي غامضة لا يتم فهمها من أول وهلة، وقد بدأ الولع  والاشتغال بالألغاز في القرن السابع.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق
error: Content is protected !!