الرسول الكريم عليه أفضل الصلوات وأتم التسليم هو من أمر بأن يقود الجيش لغزو الروم أسامة بن زيد

mahasen
منوعات
15 نوفمبر 2020
الرسول الكريم عليه أفضل الصلوات وأتم التسليم هو من أمر بأن يقود الجيش لغزو الروم أسامة بن زيد
الرسول الكريم عليه أفضل الصلوات وأتم التسليم هو من أمر بأن يقود الجيش لغزو الروم أسامة بن زيد

الرسول الكريم عليه أفضل الصلوات وأتم التسليم هو من أمر بأن يقود الجيش لغزو الروم أسامة بن زيد، تأتي هذه العبارة في إطار الاختيار بين أنها عبارة تامة وصحيحة أو أنها تحمل معلومة خاطئة، وقد وردت في كتب التربية الدينية الخاصة بمراحل التعليم العام بالمملكة العربية السعودية، ويرغب الطلاب في معرفة مدى صحة العبارة من عدمها، وإذ إننا في المشهد الإخباري نهتم بأن نضع بين أيديكم كافة الحلول على الأسئلة الصعبة فإننا نُقدم لكم الإجابة، تابعوا التفاصيل..

الرسول الكريم عليه أفضل الصلوات وأتم التسليم هو من أمر بأن يقود الجيش لغزو الروم أسامة بن زيد

نعم إن  الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم بعد انتصاره في غزوة تبوك التي كانت بداية العملية للفتح الإسلامي في بلاد الشام قام قبل وفاته بتجهيز جيش بقيادة أسامة بن زيد بن حارثة ليكون رأس حربة موجهة صوب الروم، وطليعة لجيش الفتح، وكان هذا الجيش يضم خيرة صحابة رسول الله، إلا أنه لم يقم بمهمته في الغزو إلا في خلافة أبي بكر الصديق بعد وفاة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

ويُذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم قد عقد لأسامة لواء بيده ثم قال:” أغز بسم الله في سبيل الله، فقاتل من كفر بالله”، فخرج بلوائه وعلى الرغم من ذلك إلا أن بعض  القوم قد تكلموا من خلف النبي وقالوا يستعمل هذا الغلام على المهاجرين الأولين، ولما سمع رسول الله غضب غضبًا شديدًا وخرج على المنبر يخطب في الناس وقد أعياه المرض فقال:” أما بعد، أيها الناس فما مقالة بلغتني عن بعضكم في تأميري أسامة، ولئن طعنتم في إمارتي أسامة، لقد طعنتم في إمارتي أباه من قبله، وأيم الله إن كان للإمارة لخليقًا وإن ابنه من بعده لخليق للإمارة، وإن كان لمن أحب الناس إلي، وإنهما لمخيلان لكل خير، واستوصوا به خيرًا، فإنه من خياركم” وما لبث أن توفى عليه الصلاة والسلام ومن ثم تحققت لأسامة بن زيد مهمة غزو الروم في عهد الخليفة أبو بكر الصديق.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق
error: Content is protected !!