اسماء المتهمين بجريمة التستر في نشاط الحدادة والألمنيوم

دعاء
منوعات
14 نوفمبر 2020
اسماء المتهمين بجريمة التستر في نشاط الحدادة والألمنيوم
اسماء المتهمين بجريمة التستر في نشاط الحدادة والألمنيوم

يكثر طرح السؤال حول اسماء المتهمين بجريمة التستر في نشاط الحدادة والألمنيوم، وذلك بعد أن قامت وزارة التجارة بالتشهير بأسماء شخصين، أحدهما مواطن والآخر مقيم، بعد أن صدرت أحكام قضائية من الحكومة السعودية تثبت ارتكابهما مخالفات قانونية تتضمن مخالفة نظام مكافحة التستر، إذ قام أحد المواطنين بالتستر على شخص مُقيم، ومكّنه منه   إدارة وتشغيل ورشة تختصّ بأعمال الحدادة والألمنيوم، وذلك في مدينة الرياض في المملكة العربية السعودية، وعن ذلك نشرت الوزارة ملخصاً للقرار القضائي الذي صدر من قبل  المحكمة الجزائية في مدينة، والذي تضمن وجوب دفع غرامة مالية تصل ل 70 ألف ريال، فضلاً عن إغلاق المنشأة وتصفية كلّ الأنشطة المقامة فيها.

كما تضمّن القرار إلغاء الترخيص، وشطب السجل التجاري، وجاء في القرار الصادر عن القضاء السعودي منع كلا الشخصين من مزاولة النشاط، فضلاً عن إبعاد المتستر عليه عن المملكة، وألا يسمح له بالعودة للعمل فيها مُطلقاً كما تمّ التشهير به من خلال ذِكر اسمه في صحيفة، على أن يدفع ثمن ذلك الأفراد المخالفين، والسؤال المطروح من قبل المواطنين في هذا الخصوص، ما هي اسماء المتهمين بجريمة التستر في نشاط الحدادة والألمنيوم؟

اسماء المتهمين بجريمة التستر في نشاط الحدادة والألمنيوم

ضمن الحديث عن اسماء المتهمين بجريمـة التسـتر فـي نشاط الحداده والألمنيـوم، يشار إلى أن تفاصيل القضية تعود إلى اشتباه الحكومة في المملكة العربية السعودية بوقوع حالة تستر تتضمن العمل في إحدى الورشات التي تختصّ بمجال الحدادة والألمنيوم، وإثر التنقيب حول التفاصيل التي تتضمنها الحادثة، اتّضح أن المقيم المتستر عليه يتولى مهمة إدارة وتشغيل المنشأة، كما أنّه يعمل في هذه المنشأة لحسابه الخاص، ويتصرف فيها تصرّف المالك.

بالإضافة إلى ذلك ضبطت وزارة الداخلية في المملكة العربية السعودية مجموعة كبيرة من الأدلة المادية التي تُظهر  كبر حجم التعاملات المالية التي أجراها للمتستر عليه مع مجموعة كبيرة من المنشآت المختلفة، فضلاً عن تعاملات مالية عدّة مع الأفراد.

التجارة تشهر بمواطن ومقيم بجريمة التستر في نشاط الحدادة والألمنيوم

ضمن تناول وقائع الحادثة التي اشتهرت في المملكة بشكلٍ كبير، يشار إلى أنّه ثمّة عوامل عدّة أسهمت في الكشف عن مجموعة كبيرة من حيثيات القضية لوزارة الداخلية في المملكة، ومنها أن مهنة الحدادة في المملكة العربية السعودية، لا تتناسب مع حجم المرتب المالي الذي يحصل عليه، وهو ثلاثة آلاف ريال سعودي بشكلٍ شهريّ، ووفقاً لذلك أُحيلت القضية المذكورة إلى الجهات المختصة، وذلك لاتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة، وتطبيق كافّة العقوبات النظامية التي تُفرض عادةً على الأفراد المخالفين، وذلك بحسب ما يقتضيه نظام مكافحة التستر.

ويُشار إلى أنّ نظام مكافحة التستر في المملكة العربية السعودية، تمّ إقرارة في الآونة الأخيرة، وذلك بالاعتماد على مجموعة من الطرق والآليات التي تساهم في عمليات التستر التي انتشرت بشكلٍ كبير، كما يهدف النظام إلى القضاء بشكلٍ تام على اقتصاد الظل، والجدير ذكره أن العقوبات التي تتعلق بمخالفة هذا النظام، تصل إلى الحبس لمدة خمس سنوات، فضلاً عن دفع غرامة مالية كبيرة تقدّر بخمسة ملايين ريال، كما تُحجز كافة الأموال المتعلقة بالعمل وتُصادر.

وهكذا نكون قد أوردنا كافة التفاصيل التي تضمنها الخبر الذي يُفيد بتشهير وزارة التجارة بأسماء أفراد خالفوا نظام التستر، وذلك ضمن الحديث عن اسماء المتهمين بجريمة التستر في نشاط الحدادة والألمنيوم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

بإستمرار تصفحك لموقعنا "المشهد الاخباري" أنت تساعدنا في سياسة إستخدام الكوكيز، شكرًا لك

موافق
error: Content is protected !!