بيوم عيد الاستقلال.. المتقاعدون العسكريون: التوسع الاستيطاني جزء من سياسة الضم الإسرائيلية

غزة: هنأت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين الفلسطينيين القيادة الفلسطينية، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس أبومازن رئيس دولة فلسطين، وشعبنا الفلسطيني الصامد المرابط في كافة أماكن تواجده، بمناسبة إعلان وثيقة الاستقلال الفلسطيني في الجزائر عام 15.11.1988.

نص البيان كما ورد “المشهد الإخباري”:
بيوم عيد الاستقلال الفلسطيني .. المتقاعدون العسكريون الفلسطينيون.. سياسة التوسع الاستيطاني هي جزء من سياسة الضم الإسرائيلية على حساب حقوقنا الوطنية..

إعلام الهيئة المركزي
تتقدم الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين الفلسطينيين بالوطن والشتات برئاسة اللواء صلاح شديد، وبالمحافظات الجنوبية برئاسة اللواء سعيد فنونة، من خلال رسالة وجهها المفوض الاعلامي المركزي للهيئة بفلسطين نبيل برزق، بمناسبة إعلان وثيقة الاستقلال الفلسطيني في الجزائر عام 15.11.1988، والتي أصبحت عيدا وطنيا لدى الفلسطينيين ، يحتفل به كل عام ..

اذ نتقدم بخالص التهاني الصادقة والامينة الى قيادتنا الفلسطيني وعلى رأسها الرئيس محمود عباس أبومازن رئيس دولة فلسطين، وإلى شعبنا الفلسطيني الصامد المرابط في كافة أماكن تواجده

معبرا هذا اليوم المشهود عن حجم التراكم النضالي ، والتضحيات التي قدمها شعبنا الفلسطيني ، منذ انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة ومرورا بكل التطورات الدولية والاقليمية والداخلية، حتى جاءت وثيقة الاستقلال الفلسطيني، ثمرة الكفاح الوطني والسياسي ، لتعطي القضية الوطنية الفلسطينية زخما على الساحة الدولية، واعترافا دوليا بقيام دولة فلسطين على الأرض الفلسطينية، في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي المستمر بسياسة الغطرسة والعنجهية ، على حساب الحقوق المشروعة التي أقرتها كافة المواثيق الدولية والاقليمية بما فيها الأمم المتحدة..

إذ تؤكد الهيئة الوطنية الوطنية الفلسطينيين بيوم عيد الاستقلال الوطني الفلسطيني. على الآتي..

_ ان سياسة التوسع الاستيطاني الإسرائيلي هي جزء من سياسة الضم على حساب حقوقنا الوطنية الفلسطينية الغير قابلة للتصرف من الغير ، والتي تقوض حل الدولتين، و تتناقض مع كافة قرارات الشرعية الدولية، و من ممارسات إجرامية إسرائيلية مختلفة ومتنوعة بمقدرات وحقوق الشعب الفلسطيني..

_ ندعو كافة قوانا الوطنية الى العمل الفوري بإنهاء الانقسام الفلسطيني ،وإلى تجسيد الوحدة الوطنية على الأرض التي تعتبر ،القوة الرادعة للتصدي لصفقة القرن وكل أدواتها واذنابها.. وخصوصا بعد انتهاء فترة وإدارة ترمب المتهالكة.
_ ونحن بالهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين الفلسطينيين إذ نجدد العهد والوفاء لشهدائنا واسرانا وجرحانا ،بأن نبقى الأوفياء حتى دحر الاحتلال الإسرائيلي الجاثم على ارضنا الفلسطينية.. وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف بقيادة الرئيس محمود عباس أبومازن رئيس دولة فلسطين ،
وتحقيق تطلعات شعبنا الفلسطيني البطل بالحرية والعودة والاستقلال..

عاشت فلسطين حرة عربية أبية

عاشت منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني بكافة أماكن تواجده

( المفوض الاعلامي المركزي للهيئة بفلسطين نبيل برزق )
=================
المفوضية الإعلامية المركزية للهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين الفلسطينيين بالمحافظات الجنوبية والشمالية
الاحد الموافق
15.11.2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!