ما هو عيد الهالوين وحكم الاحتفال به

ما هو عيد الهالوين وحكم الاحتفال به ، العديد من الأفراد حول العالم يرغبون بمعرفة كافة التفاصيل حول هذا اليوم الذي يحتفل فيه المسيحيين في شتى أنحاء العالم، وتنسج المخيلة الغربيّة مجموعة كبيرة من القصص الخياليّة حول هذا اليوم، وتتشكّل هذه القصص على هيئة موضوعات تتضمنها السيناريوهات العديدة للأفلام الغربيّة التي تعرض خلال هذا اليوم على شاشات التّلفاز، والتي تتسم بطابع الخوف والرعب ومشاهد الأشباح، وهي من أكثر المشاهد التي تغلب على هذا اليوم، فتنتشر فيه المظاهر المخيفة ضمن طقوسه كافة، وخلال السطور مجموعة من التفاصيل التي توضح ما هو الهالوين .

ما هو عيد الهالوين وحكم الاحتفال به

يصادف عيد الها لوين عند المسيحيين ليلة 31/أكتوبر تشرين الثاني من كل عام، ففي هذا اليوم تقام العديد من احتفالات الهالوين في مجموعة من دول العالم، وذلك من قبل كافة الأفراد المسيحيين، وتتسم الاحتفالات المقامة خلال هذا اليوم بطابع الأقنعة التنكرية، والطقوس التي يغلب عليها طابع الرعب، وتقام مجموعة كبيرة من طقوس الاحتفال، وقد كان هذا الاحتفال في السابق مرتبط ارتباطاً وثيقاً بجذور دينية عند المسيحيين، إلا أنه تحوّل إلى احتفال تجاري وبعيد عن أي طابع ديني، خاصةً بعد تأثر مختلف دول العالم بالنسخة الأمريكية من الثقافة، والتي تسعى بدورها إلى الهيمنة على مختلف الثقافات الموجودة في العالم، وذلك ضمن العولمة التي أسهمت في تقليد الثقافة الأمريكية في عدد كبير من دول العالم.

حكم الاحتفال بالهالوين في الإسلام

أفتى عدد كبير من علماء الإسلام بكون الاحتفال بـ”الهالوين” أو المشاركة فيه بأيٍ من طقوس الاحتفال غير جائز، ومحرم شرعاً، وحذر العلماء المسلمين من المشاركة في هذا اليوم الذي ترتبط أصوله بالوثنية والشرك، كما حذروا من تهنئة المسيحيين بهذا اليوم، وقد جاء ذلك بالاتفاق بين كافة علماء الإسلام، وقد قال ابن القيم رحمه الله عن ذلك: “وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق”.

الجذور التاريخيّة لعيد الهالوين

يعتقد الكثير من الأفراد الغربيّين أنّ فكرة عيد الهالوين ترجع إلى إلى جذور دينية في الدين المسيحي، كونه يقام بشكلٍ متزامن مع عيد جميع القديسين، بينما يرجع العديد من الباحثين والمؤرّخين  أصول هذا العيد إلى الجذور الوثنيّة، فعرفت ثقافة السّلتيك في القدم بالمهرجبان الذي كان يسمى مهرجان الحصاد، وقد كان يطلق عليه مهرجان الغايلي سامهاين، و الذي كان يشبه في احتفالاته إلى حدٍ كبير احتفالات عيد الهالوين، ويرجح البعض أن عيد الهالوين، هو عيد غير معروف الأصول التّاريخيّة وكذلك الثّقافيّة.

مظاهر عيد الهالوين

تتمثّل أبرز مظاهر عيد الهالوين في كونه يعدّ عيداً رسميّاً عند الدّول المسيحيّة، وومن أبرزها الولايات المتحدة الأمريكيّة، وكل من بريطانيا، وإيرلندا، وكندا، وخلال هذا اليوم تعطّل كافة الدّوائر والمؤسّسات جميع أعمالها، وذلك إيذاناً بإقامة مجموعة من الطقوس و الاحتفالات، والتي تتسم بتزيين البيوت بالإضاءات المختلفة وإيقاد الشّموع، كما تُستخدم بعض الخضروات على شكل مصابيح إنارة، ويرتدي النّاس العديد من الأزياءً التنكريّة التي تتسم بالغرابة، ويقومون بزيارة الكنائس والأماكن النّائية، كما تتم زيارة القبور في هذا اليوم بشكلٍ كبير، ويتبادل الأفراد الرّوايات التي تتسم بكونها مرعبة ومخيفة، وتتناول الحديث عن الوحوش والأرواح التي تكون موجودة في البيوت المهجورة.

وهكذا نكون قد أوردنا أبرز التفاصيل التي يتضمنها العيد المسمى بعيد الهالوين عند الغرب، وذلك ضمن الإجابة على السؤال، ما هو الهالوين؟ حيثُ تناولنا أبرز مظاهر الاحتفال بهذا اليوم لدى المسيحيين في مختلف دول العالم، كما تحدثنا عن الجذور التاريخية للاحتفال بهذا اليوم، والذي اتضح أنه يستمد أغلب سماته من النسخة الأمريكية الحديثة لهذا اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!