سبب حريق السوده

ما هو سبب حريق السوده ؟ اندلع حريق كبير في منطقة السودة في المملكة العربية السعودية ، وهي منطقة جبلية تابعة لمنطقة عسير، وتُعرف هذه المنطقة بكثافة الغابات والنباتات، ويقصدها عدد كبير من الزوار لأغراض السياحة، ومنذ أن اندلع الحريق بدأت طواقه الدفاع المدني كافة بمباشرة أعمالها في إخماد الحرائق في منطقة السودة، كما وصلت عشرات العربات الخاصة بفرق الإطفاء للمكان، ولم تزل تتوافد إلى المنطقة حتى هذه اللحظة بغرض محاولة السيطرة على الحرائق وإخمادها، و يرغب المواطنون بمعرفة الأسباب التي أدت إلى حدوث الحريق، وذلك بعد وقت قصير من حريق تنومة، فما هو سبب حريق السوده؟

سبب حريق السوده

ضمن الحديث عن سبب حريق السوده، أعلنت السلطات في المملكة العربية  السعودية عن بدء عمليات البحث والتحري عن الأسباب التي أسهمت في اندلاع حريق في منطقة جبل غُلامه، والذي يقع في محافظة تنومة التي تتبع لمنطقة عسير، وقد أشارت المعلومات الأولية إلى قيام عدد مجموعة من مخالفي نظام أمن الحدود بإشعال النيران بسبب خلافات بيهم، ثم لاذوا بالفرار بعد أن تجاوز الحريق مساحة كبيرة، وصلت إلى أكثر من أربعة ملايين و700 ألف متر مربع ، ونتج عنه الحريق أضرار في أجزاء كبيرة من النباتات البرية، وكشفت التحريات الأمنية هوية الأفراد الذين تدور حولهم الاتهامات بإشعال الحريق، حيثُ اتضح أنهم ثلاثة أفراد من الجنسية الإثيوبية، وقد خالفوا نظام أمن الحدود وجرى القبض عليهم و إيقافهم واتخاذ كافةالإجراءات النظامية اللازمة بحقهم، ويشتبه أن هؤلاء الأشخاص هم أنفسهم من قاموا بإشعال النيران في غابات السودة.

اندلاع حرق في جبال السودة في أبها

تحدث الحرائق في الغابات المختلفة غالباً لأسباب تتعلق بارتفاع شديد في درجات الحرارة المختلفة، أو قد تسهم الصواعق الشديدة في إحداثها، و الأمر الذي أوضح أن حريق السودة كان بفعل فاعل، هو اعتدال درجات الحرار في المنطقة في الصباح، وامتلاكها لدرجات حرارة باردة ليلاً، ولم تحدثُ أي صواعق في المنطقة، ومن هنا بدأت عمليات البحث والتحري للعثور على الفاعلين الذين قاموا بإضرام النيران في هذه المنطقة، والمشتبه بهم خلال الوقت الحالي هم الأثيوبيين الذين قاموا بإضرام النيران في منطقة تنومة خلال الآونة الأخيرة.

ما هي أسباب حريق السودة

كيف يمكن أن يتسبب الأفراد من الأفارقة  في الحرائق ؟ في الغالب يقوم الأفارقة الراغبين في  الوصول إلى المملكة العربية السعودية بالدخول إلى اليمن عبر البحر، ومن ثم السير ضمن مجموعات خلال فترات زمنية تصل إلى أسابيع، وصولاً إلى الحدود اليمنية السعودية، ومن هذه الحدود يتسللون إلى السعودية من خلال حدودها الجنوبية، ومن ثمّ يسيرون في المناطق الجبلية ويتجنبون أن يظهروا أمام الناس، ويقومون بإشعال الحطب في المناطق الجبلية لأغراض طهي الطعام ومواجهة البرد الشديد في اليل، وتعدّ مناطق تنومة والسودة من ضمن المناطق الرئيسية للأفارقة القادمين إلى السعودية من خلال المخالفات الحدودية.

ومنذ ذلك الحين بدأ المواطنون في المملكة العربية السعودية بالإبلاغ عن الاشتباه بوجود أي أشخاص أفارقة في مختلف المناطق الجنوبية، وذلك تفادياً للحرائق الهائلة التي تحدث في الغابات الواقعة في المناطق الجبلية، وكذلك بهدف التوعية بضرورة عدم إشعال الحطب او إحراق أيٍ من المخلفات في كافة المناطق التي يغلب عليها كثافة الغطاء النباتي.

وهنا يكون ختام المقال الذي أوردنا خلال سطوره مجموعة من المعلومات المهمة حول الحرائق التي اندلعت في منطقة السودة، كما أوردنا معلومات حول الحرائق التي تندلع في الغابات الكثيفة في السعودية خلال الآونة الأخيرة، وذلك تحت عنوان رئيس يتضمن سبب حريق السوده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!