كيف تكون أسماء الله سببا في دخول الجنة

كيف تكون أسماء الله سببا في دخول الجنة ؛ اسماء الله التسعة والتسعين ، من اجمل واكمل الصفات التي وصف الله به نفسه ، لانها تصف كماله وتنزهه عن اي نقص ،  فنبينا وصانا بابتداء دعائنا باسماء الله لعظم معناها ، لايماننا الكبير بأن الله سيقبل ويستجيب لدعائنا ،فذكر الله اسمائه العليا وصفاته العظيمة في كتابه الكريم ، اسماء اللله الحسنى، هي صفات مدح وثناء وتعظيم لله وحده و بيان جلال الله وكماله ، وصف الله به نفسه في كتبه أو إختص بها في علم الغيب ، لا احد يماثله في صفاته العليا ، حيث انها اصل من اصول التوحيد والتي يجب على كل مسلم ان يؤمن بها ، فإنكار اسم او صفة من صفات الكمال لله فانه يعتبر الحاد وخروج الانسان من الدين ، لانها اصل الايمان وروحه ،فيقاس ايمان وقوة يقين الفرد  بمعرفته بأسماء الله وصفاته ، فان ألمَّ الفرد بها زاد ايمانه ، ومن العلوم التي يجب على الفرد تعلمها هي العلوم الشرعية ، وبالاخص العلوم التي تختص باسماء الله وصفاته ، لانها من أجلّ العلوم ، لان المقصود بتعلمه هو الله وحده.

كيف تكون أسماء الله سببا في دخول الجنة ؟

يقول الله  جل وعلا في كتابه الكريم عن أسمائه وصفاته الحسنى، فيقول في سورة الأعراف {وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ فَادْعُوهُ بِهَا}. حيث حثنا الله  عز وجل  في كتابه الكريم أن ندعوه بأسماء الله الحسنى، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يدعو الله بأسمائه فيقول: (أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدا من خلقك، أو أنزلته في كتابك أن تجعل القرآن ربيع قلبي وجلاء همي وحزني…). وعن أبي هريرة (رضي الله عنه) عن النبي صلى الله عليه وسلم  قال: (إن لله تسعة وتسعين اسما، مائة إلا واحدا، من أحصاها دخل الجنة).. ،. والمراد بقوله  من أحصاها دخل الجنة، كما جاء في شرح الحديث ،أن من حفظها دخل الجنة، وقيل : الإحاطة بها لفظا ومعنى. كلنا يمتلك  كنز من كنوز دخول الجنة، ألا وهو حفظ أسماء الله الحسنى والإحاطة بها لفظا ومعنى.

من أسماء الله عزوجل :

  • الملك
  • القدوس
  • السلام
  • المؤمن
  • المهيمن
  • العزيز
  • الجباروغيرها من الأسماء التي لا تعد ولا تحصي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!