عبارات عن النبي صلى الله عليه وسلم

تتعدد عبارات عن النبي صلى الله عليه وسلم فهو خاتم الأنبياء شفيع للأمة مبعوث رحمة للعالمين ليخرجهم من الظلال الى طريق الهدى والرشاد بأمر المولى عز وجل، فالرسالة الإسلامية التي جاء بها المصطفى صلي الله عليه وسلم كانت للأمة كافة سواء الإسلامية والغير إسلامية، فقد تعددت أقوال الحكماء في وصفه فقد قال المهاتما غاندي عنه أنه يملك قلوب البشر على الرغم من بساطته واخلاصه لأصحابه وخلانه وقال عنه أيضا برناردشو انه يستحق الاحترام وأنه منقذ للبشرية وكذلك وصفه عباس محمود العقاد بالعبقرية وانه عظيم وكما ومجده المفكر الفرنسي لامارتين بأن وصفه فيلسوف وخطيب ومحارب وقاهر الاهواء ومؤسس المذاهب الفكرية وكما تجلى وصفه أيضا من قبل الكاتب الإنجليزي توماس كارليل بأنه رجل كبير عظيم النفس مملوء رحمة وحنان وبر وحكمة ومخلصا

عبارات عن النبي صلى الله عليه وسلم

تعددت العبارات وكثرت في وصف الحبيب رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم أفضل السلام فقد وصفه المفكر الإنجليزي بالشجاعة واللطف وكرم الاخلاق وكذلك العالم الألماني كارل هيرنش بكر انه جدير بالتقدير والثقة وكذلك الدكتور جولد تسيهر أنه مصلح للشعب العربي وكذلك الباحث الكندي زويمر أنه أعظم القواد المسلمين وبليغا وفصيحا وأيضا الباحث الأمريكي سنكس الذي قال ان وظيفة رسول الله كامنة في ترقية عقول البشر وتحليتها بالاصول والأخلاق وارجاعها للاله واحد أحد

كلمات عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم

هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي وهو النبي محمد صلى الله عليه وسلم نشر رسالة الإسلام تحلى بالصفات النبيلة والأخلاق الحسنة، أرسله الله من شبه الجزيرة العربية الى العالم كله وهو من الشخصيات التي تعمقت في قلوب البشر وأثرت فيهم، فقد طرد من مكة ليقيم الإسلام في المدينة وأسس دولة الإسلام فيجب الهتاف بأعلى صوت لبيك ي رسول الله لقب بالصادق الأمين فقد كان صادقا في مبادئه وواضحا في حياته أحرص الناس على العدل، وكان يحسن إلى من أساء إليه

فقد كان عمر النبي صلى الله عليه وسلم عندما بعث للرسالة أربعون عاما وتوفي وكان عمره ثلاثة وستون عاما وبلغ عدد زوجات ثلاث عشر زوجة وبلغت غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم سبعة وعشرين غزوة وكان يكنى بأبي القاسم ووالدته كانت تدعى آمنة

اجمل ما قيل عن النبي عليه الصلاة والسلام

فالنبي محمدصلى الله عليه وسلم تجسيد لكل المعاني الرحمة والإنسانية واستنهاض الضمير تميز بمعجزاته فقد تم ذكره في العديد من الآيات في القرآن الكريم فكانت كل أقواله وأعماله سنة ينبغي على المسلمين الاقتداء به والعمل بسنته فقد بذل العديد من التضحيات والمجهودات دفاعا عن الإسلام والمسلمين فهو الرحمة المهداة والنعمة المزجاة وتجسيدا حيا للقرآن الكريم فقد كان فارسا شجاعا قائدا عظيما طوق للنجاة للمسلمين وللأمة كافة فهو الهادي البشير السراج المنير

وما تجدر الإشارة اليه ان الأمة الإسلامية تحتفل سنويا بمولده وتكثر من الصلاة عليه فمولده بمثابة النور الذي أضاء طريق الأمة فهو القدوة العليا لجميه المسلمين فقد تعجز أقلامنا عن تعبير عن حب رسول للهصلى الله عليه وسلم تنبض قلوبنا حبا وشوقا لرؤيته عند ذكره

اقوال ماثورة عن النبي

اذ يقوم العديد من المؤسسات وكذلك في المواقع الالكترونية بإلصاق العبارات التي تذكرنا برسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ومنها صلي الله عليه وسلم وأيضا صلوا على من بكى شوقا لرؤيتنا وأيضا صلو على من ولد يتيما وعاش كريما ومات عظيما .

  • عندما سُئِل ** علي بن أبي طالب ـرضي الله عنه- كيف كان حبكم لرسول الله ﷺ؟ قال: “كان والله أحب إلينا من أموالنا وأولادنا، وآبائنا وأمهاتنا، ومن الماء البارد على الظم… عرض المزيد
    اللهم اجعلنا **من المحبين لقضائك ولا تجعلنا من أصحاب** النفوس التي إن مسها الشر تجزع وإن مسها الخير تمنع..
  • صل ع سيدنا محمد ﷺ
    دعوة حلوة بظهر الغيب** بالهداية وصلاح السريرة** ونور البصيرة فى قراءة القرآن 😌
    بعد القراءة ادعى بالمغفرة** والرحمة لجميع الأمو** ات المسلمين
  • اللهم صل وسلم وبارك على **سيدنا محمد تاج العز وسيف النصر صلاة تنصرنا بها على **من عادانا وعلى ساداتنا والديه وآله وصحبه **في كل لمحة ونفس وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين
  • لقد أخطأ من قال أن نبي** العرب دجال أو ساحر، لأنه لم يفهم مبدأه السامي** إن محمدًا جدير بالتقدير ومبدأه حري بالإتباع** وليس لنا أن نحكم قبل أن نعلم، وأن محمدًا خير رجل جاء **إلى العالم بدين الهدى والكمال.
  • الحق أن محمدًا _كان بلا شك أول مصلح حقيقي في الشعب العربي من الوجهة التاريخية. سنكس: ظهر محمد بعد المسيح بخمسمائة وسبعين سانت وظيفته ترقية عقول البشر** بإشرابها الأصول الأولية للأخلاق الفاضلة، وبإرجاعها إلى الاعتقاد بإله واحد، وبحياة بعد هذه الحياة. كلود كاهن: اصطبغت شخصية محمد بصبغة تاريخية قد لا تجدها_ عند أي مؤسس من مؤسسي الديانات الكبرى.
  • لم يكن محمد نبي العرب بالرجل_ البشير للعرب فحسب، بل للعالم لو أنصفه الناس، لأنه لم يأت بدين *خاص بالعرب، وأن تعاليمه الجديرة بالتقدير والإعجاب، تدل على أنه عظيم **في دينه، عظيم في صفاته، عظيم في أخلاقه، وما أحوجنا إلى رجال للعالم أمثال محمد نبي المسلمين.
  • إن البشرية لتفتخر بانتساب** رجل كمحمد إليها، إذ أنه رغم أميته** استطاع أن يأتي بتشريع سنكون نحن** الأوربيين أسعد ما نكون إذا توصلنا إلى قمته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!