متى تبدا حركة الجنين

متى تبدا حركة الجنين، تعتبر من أفضل الأمور عاطفية واثارة بالنسبة للمرأة، هي عندما تبدأ بالشعور بحركات طفلها لأول مرة وهو في بطنها، حيث أن حركة الطفل وهو داخل رحم أمه تُعتبر من أفضل وأروع اللحظات التي تعيشها المرأة طوال حياتها، وتنتظرها منذ بداية حملها وتُعد أيضاً من أكثرها اندهاشاً، وذلك من مجرد التأمل بأنه يوجد نفس صغير ينمو في رحم الأم ويبدأ يكبر في داخلها، وحركة الجنين داخل الرحم تشعرها بالسعادة وتطمئن أمه على أنه بخير وبحالة جيدة، ولكن هناك حالة  من اللافهم  في العديد من الأمور المتعلقة الحمل والجنين، لذلك نجد العديد من النساء تقوم بطرح بعض الأسئلة التي تتعلق بحركة الجنين في رحمها، والموعد السليم لبدء حركة الجنين في رحم أمه، لهذا سنجيب في مقالنا هذا عن سؤال متى تبدأ حركة الجنين، حتى نوضح الموعد الأساسي لبدء حركة الجنين، من أجل الاطمئنان على صحة وسلامة الجنين.

متى تبدا حركة الجنين

عندما تشعر الأم بحركة الجنين في حمها، فهذا دليل على صحة وسلامة الجنين، حيث لا سيما أن الجنين يبدأ في أول حركاته وهو في رحم امه بعد مدة قصيرة من حدوث الحمل، وأثناء تحرك الجنين في رحم أمه، تشعر الأم بحركته بشكل كبير وواضح، مما يدل على أن الجنين بصحة جيدة، ويجعل الأم تطمئن على جنينها بأنه بخير، لهذا يبدأ عدد من الأمهات بمراجعة الطبيب الذي يختص بها، والتي بدأ بالمراجعة دورية معه منذ بداية الحمل، حيث تقوم بمراجعة جميع تحركات وتقلبات الجنين في أحشائها مع الطبيب المختص بالنساء والولادة، حيث يبدأ الجنين بالتحرك في رحم أمه مع نهاية الأسبوع الحادي عشر منذ بداية الحمل،

حيث تكون الحركة في البداية خفيفة ولا تشعر فيها الأم، ومع ذلك يستمر الجنين في الحركة في رحم أمه حتى يصل عمره الى الأسبوع السادس عشر، لتبدأ بعد ذلك شعور الأم باستمرار في حركة ونمو جنينها، لكن الأم التي سبق لها الحمل تستطيع الشعور بحركة جنينها قبل وصول عمر الجنين للأسبوع السادس عشر.

ماذا لو لم تشعر الام بحركة جنينها

اذا اقتربتِ في حملك الوصول الى الأسبوع الخامس والعشرون وكنتي لا تشعرين بحركة طفلك في رحمك، أو كنتِ غير متأكدة ما اذا كان ما تشعرين به هو تحركات جنينك أم لا، فلا تقلقي، لأنه كلما كبر حجم الجنين في رحمك سوف تكونين قادرة أكثر على تمييز حركات الجنين في رحمك، حيث يمكنكِ أيضاً معرفة الوقت الذي يكون فيه طفلك أكثر نشاطاً، وهناك القليل من الحالات النادرة التي توجد ويتحرك فيها بعض الأطفال بصورة أقل من غيرهم، ويرجع السبب في ذلك الى طبيعة الطفل، وتشير أيضاً عدم الحركة للطفل الى أن طفلك يكون نائماً، فركلات وضربات طفلك قد تشعرين فيها بشكل أقل بعد الأسبوع الثاني والثلاثون من عمر الحمل، وذلك لأن طفلك ينمو ويكبر داخل رحمك وبالتالي يقل حيز المكان لديه في الرحم فتصبح حركته أقل، وإذا كنتِ تقومين بتسجيل حركة طفلك وتتابعينها، فهذا يساعدك على تتبع ومراقبة الحركة الروتينية لدى طفلك، ومن حيث تحركات الجنين ينبغي اختيار الوقت الذي يكون فيه الجنين أكثر حركة و نشاطا  (وفي الغالب، يكون ذلك بعد الأكل مباشرة). اختاري وضعية مريحة، اجلسي على كرسي مريح أو استلقي على الجنب، واذا شعرتي بأن طفلك بدأ يتحرك بانتظام، وأصبحتِ لا تشعرين بعشر حركات على الأقل لطفلك خلال ساعتين، أو أن حركة طفلك أصبحت بطيئة بشكل ملحوظ، فهذ لا يُطمئِنن ويُشير الى ضرورة  الذهاب الى الطبيب بأسرع وقت ممكن .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!