كتب مصنوعة من جلد الإنسان

كتب مصنوعة من جلد الإنسان ! ما هي حقيقة هذا الأمر؟ في الحقيقة إن هذه الكتب موجودة في المكتبة الأكاديمية الوطنية الموجودة في دولة كازاخستان، وقد أثار عرض الكتب أمام الزوار مجموعة من ردود الفعل المتباينة من قبل الزوار على خلفية الكتاب الذي تم عرضه أمام الزوار في إطار المعرض الذي أُطلق عليه اسم “الكتب والمخطوطات المذهلة”، وصار بإمكان الزوار أن يشاهدوا هذه الكتب المصنوعة من جلد الإنسان، والتي تعود إلى القرن السادي عشر.

كتب مصنوعة من جلد الإنسان

ما هي قصة الكتب المصنوعة منن جـلد الإنـسان؟ في العصور الوسطى، انتشرت ظاهرة وهب العلماء لأجسادهم لخدمة العلم والمعرفة بعد وفاتهم، وأول كتب صُنعت من الجلد البشري كانت كتب الطب، ثم تبعتها الكتب العلمية في المجالات الأخرى، ويذكر أن أحد العلماء تبرع بجسده للمخطوطات التي كُتبت باللاتينية، وقد حدث ذلك خلال العام الميلادي 1532.

صور كتاب مصنوع من الجلد البشري

بعد الخطوة التي قامت بها المكتبة الأكاديمية الوطنية الموجودة في كازاخستان من عرضها للكتب التي تمت دباغتها من الجلد البشري، وذلك ضمن معرض أطلق عليه معرض الكتب و المخطوطات المذهلة، شهدت الكثير من ردود الفعل المتباينة من قبل الزوار.

ويتَضح في الصورة التالية واحد من هذه الكتب التي ظلت صامدة حتى وصولها إلى القرن الحادي والعشرين، ويظهر أن الكتاب مغطّى بمجموعة من التجاعيد ذات اللون البني.

"<yoastmark

وهنا يكون ختام المقال الذي طرحنا خلاله قصة الكتب التي عُرضت في المكتبة الأكاديمية الوطنية في كازاخستان، والتي أثارت استغراب فئة كبيرة من الزوار، حيثُ تباينت آرائهم حولها، وقد ذكرنا المعلومات السابقة تحت عنوان رئيس حمل اسم، كـتب مصنـوعة من جـلد الإنـسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!