إحتجاجات عربية وإسلامية رفضا للإساءة للرسول محمد

غزة _ المشهد الإخباري

نظم علماء المسلمين بغزة مسيرة علمانية نصرة لنبي الله محمد، وذلك ظهر اليوم الاثنين تحت عنوان “دافعوا عن نبيكم تؤجروا عند ربكم”ردا واستنكارا للإساءة برسوم كاريكاتيرية للنبي محمد.

وكانت قصة الكاريكاتير المسيء للرسول محمد “صلوات الله عليه” قد انتشرت كالنار في الهشيم منذ أيام قليلة وكان مصدرها معلم مادة التاريخ في إحدى المدارس الفرنسية يدعى “صامويل باتي”بعرضه صوركاريكاتيرية ساخرة لنبي الله محمد؛ لمناقشتها ضمن النقد للنظام الإسلامي، وكان بعض الطلاب من المسلمين داخل الفصل؛ فلم يتقبلوا تلك الإساءة المباشرة لنبي الأمة الهادي الأمين دون إكتراث لمشاعرهم كمسلمين أو إحتراما لنبيهم ودينهم .

فتربص أحد الطلاب”شيشاني الأصل” للمعلم خارج حدود المدرسة بمساعدة خمسة أشخاص آخرين من بينهم ولي أمر أحد الطلاب في المدارس الفرنسية وقام الطالب بقتل المعلم الفرنس المسيء للرسول الكريم.

ولم يهدأ الرأي العام الفرنسي بعد تلك الحادثة التي صنفتها الحكومة الفرنسية أنها إحدى جرائم الإرهاب الإسلامية في المجتمع الفرنسي،وقامت الشرطة الفرنسية بملاحقة الطالب المسلم وأطلقت النار عليه و اعتقلته.

وفي ذات السياق ظهر الرئيس الفرنسي”إيمانويل ماكرون”يسيء للإسلام بشكل غير مسبوق،ولا يراعي في حديثه حرمة الأديان السماوية ولا حرية الرأي والتعبير والعقيدة التي دائما ما يطالبون بها.

فأظهر العرب والمسلمون في كل مكان رفضهم لحادثة الإساءة للهادي الأمين، ونظمت الحركات والمنظمات العربية والإسلامية وقفات إحتجاجية ومظاهرات تنديدا وشجبا لذلك.

ودعت لجان المقاومة الشعبية في فلسطين في المحافظة الوسطى للمشاركة وتغطية الوقفة الجماهيرية الحاشدة رفضا لإساءة الصحف والنظام الفرنسي لرسولنا الكريم تحت عنوان “لبيك يا رسول الله” اليوم الاثنين عصرا ولكن تم إلغاءها تنفيذا لتعليمات وزارة الداخلية بغزة وذلك لإرتفاع عدد مصابي كورونا داخل مخيم النصيرات خلال الأربعة وعشرين ساعة الأخيرة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!