في خطاب النملة أدب من آداب الاعتذار ظهر في قولها في الآية

في خطاب النملة أدب من آداب الاعتذار ظهر في قولها في الآية، المنهج التعليمي في المملكة العربية السعودية، الفصل الدراسي الأول 1442، كل آيات القرآن الكريم فيها من الفصاحة والبلاغة والإعجاز ما يعجز عن الإتيان بحرف واحد من مثله أفصح الناس، حتى في خطاب النملة التي تحدثت في قصة سليمان أدب اعتذار، أما السؤال الذي يطرح على طلاب المدارس السعودية هو في خطاب النملة أدب من آداب الاعتذار ظهر في قولها في الآية، لذلك سنقوم بعرض الإجابة في موضوعنا هذا.

في خطاب النملة أدب من آداب الاعتذار ظهر في قولها في الآية

قال تعالى:”حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ” فمن الإعجاز في هذه الآية أنها احتوت على أدب من آداب الاعتذار، حيث أن النملة رأت سيدنا سليمان وجنوده وهم يجتازون الوادي الذي تعيش فيه، فما كان منها إلا أن طلبت من رفاقها أن يدخلوا مساكنهم تحت سطح الأرض حتى لا يحطمنهم سليمان وقومه بأقدامهم.

الإعجاز العلمي في الآية الكريمة(النمل،18)

إن الله عزوجل لم يورد كلمة في القرآن بل قل حرفًا عبثًا، إنما جاءت كل آية تحمل في طياتها إعجاز علمي يكتشفه العلماء فيما بعد، وهذا ما دعا العلماء أن يجعلوا من النمل موضوع دراساتهم، فيعد الدراسة  أن للنمل لغات تفاهم خاصة بينها وذلك عن طريق تقنية التخاطب من خلال الشفرات الكيماوية، وهذا يعني أن الخطاب الذي وجهته النملة لباقي النمل ما هو إلا شفرة كيماوية. فقد أثبتت أحدث الدراسات العلمية أن لكل نوع من أنواع الحيوانات رائحة خاصة به، وداخل كل نوع روائح إضافية تعمل بمثابة بطاقة شخصية للتعريف بشخصية كل حيوان أو العائلات المختلفة، أو أفراد المستعمرات المختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!