النبي الذي قبضت روحه في السماء

من هو النبي الذي قبضت روحه في السماء ، سؤال من منهج المملكة العربية السعودية، الفصل الدراسي الأول 1442، الموت حقٌ على الجميع، والأنبياء بشر مثلنا يموتون كما نموت، وما من نبي خُلّد، يأمر الله ملائكته لتقبض الأرواح ونحن على الأرض، ولكن نبي من الأنبياء قبضت روحة وهو في السماء، سؤال يتوجب على الجميع معرفة إجابته للاستزادة من المعلومات الدينية بشكل عام، أما على الوجه الأخص فعلى طلاب المملكة العربية السعودية أن يعرفوا إجابته لأنه ضمن أحد أسئلة المنهج السعودي.

من هو النبي الذي قبضت روحه في السماء

من هو النبي الذي قبضت روحه في السماء، سؤال من الأسئلة المهمة التي كثيرًا ما ترد في امتحانات التعليم السعودي لذلك سنقدم الإجابة الصحيحة للطلاب وهي: نبي الله إدريس عليا السلام.

إذن سيدنا إدريس عليه السلام هو النـبي الـذي قبـضت روحه في السماء.

من هو إدريس عليه السلام

إدريس عليه السلام هو نبي من أنبياء الله وهو من الأنبياء الذين اختلف في هويتهم، بسبب وجود تشابهات بين النبي إدريس وشخصيات تاريخية مختلفة، فمنهم من يرى أنه إله مصر القديم أوزوريس، ومنهم من يراه أخنوخ  الذي ذكر  في التوراة، والبعض ذكره على أنه الحكيم “هرمس” وذكره البعض على أنه أحد ملوك مصر القدماء، وإدريس هو أول من أُعطي النبوة بعد آدم عليه السلام ووهبت له بحسب التقاليد الدينية، هو “أخنوخ” بن يارد بن مهلائيل بن قينان بن أنوش بن شيث بن آدم كما في سفر التكوين في التوراة، وقيل هو إدريس بن يارد بن مهلائيل وينتهي نسبه إلى شيث بن آدم واسمه عند العبرانيين أخنوخ وهو من أجداد نوح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!