ينقسم الاسم من حيث جنسه الى

ينقسم الاسم من حيث جنسه الى ، تعتبر اللغه العربية من اللغات المنتشرة تحدثا، وأكثر لفات العالم انتشارا في جميع أنحاء العالم، وتتوزع المتحدثين فيها من الوطن العربي والعديد من المدول المجاورة، فهي تحتل مركز مهم من حيث انتشارها حول العالم اذ يكون مركزها الرابع ، وتعتبر من أهم وأغني اللغات التي يعتمدها المسلمين ، اذ نزل القران الكريم باللغه العربية وسنة نبينا محمد صل الله عليه وسلم فعرفها المسلمين منذ ألاف السنين ، اللغه العربية تنقسم للعديد من العلوم والمعارف المتعلقة بها فمنها علم الادب والشعر ، وعلم النحو ، وعلم الصرف ، وعلم العروض ، وعلم البلاغة ، فكل علم من هؤلاء العلوم يختص بمجال تخصصه اذ سوف نبحث عن اجابتنا في علم النحو حيث أن السؤال يقع من ضمن قسم هذا العلم.

ينقسم الاسم من حيث جنسه الى

تحمل اللغه العربية في باطنها العديد من المعارف والعلوم والمفاهيم البلاغية التي تساعد الفرد علي كيفية وضع الحركات الاعرابية والنطق السليم،ف الاسم هو هو الكلمة التي تستدل علي معني في نفسها ولا ترتبط بزمن معين ، ويعرف الاسم بدخول أل التعريف عليه ،أو الجر ،أو التنوين، أو حروف الجر،وحروف النداء.

اذ ينقسم الاسم من حيث جنسه الي المذكر أو المؤنث ، حيث أن الجنس للاسم هو الذي يحدد الدلالة الجنسية علي الاسم سواء كان ذكر أو أنثي.

ينقسم الاسم من حيث مدلوله الي

بعدما تعرفنا علي تقسيم الاسم من حيث الجنس آن الاوان أن نعرف تقسيم الاسماء علي حسب الدلالة الاخري، فان الاسم ينقسم من حيث مدلوله الي قسمين وهما / معرفة ونكرة، اذ أن الاسم المعرفة هو الاسم المعرف بشي يدل عليه ويكون مادي ومحسوس ، وهو الأكثر انتشارا وهو تعريف الاسم ب أل التعريف التي تميزه عن الاسم المنكر ،أما النكرة فهي الايم الذي له دلالة وهو التجريد الاسم من أل التعريف ، اذ أن كلمه ( أرض ) تعتبر نكرة هكذا ، فاذا أضفنا لها أل التعريف أصبحت هكذا ( الأرض ) ف أصبحت هنا معرفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!