سبب غيبوبة الامير الوليد بن خالد بن طلال

سبب غيبوبة الامير الوليد بن خالد بن طلال ، بعد خمسة عشر عامًا من الغياب إلا من بعض أنفاسٍ يلهج بها صدره، وبعض نبضات يحيا بها قلبه، تصدر الحديث عن الأمير النائم الوليد بن خالد بن طلال محركات البحث على جوجل بعد أن أعلنت وسائل إعلام سعودية وعربية أنه قام بتحريك يده بشكل مفاجئ بعد 15 عامًا قضاها في غيبوبة داخل المستشفى التخصصي بالعاصمة الرياض، وهنا بدأ العديد من رواد التواصل الاجتماعي يستعيدون أسباب مكوث الأمير الوليد بن خالد بن طلال في غيبوبة منذ أن كان في الثامنة عشر من عمره، في التقرير التالي نوضح المزيد من التفاصيل حول الأميـر النائم وأسباب مرضه، تابعوا معنا

حادث الأمير الوليد بن خالد بن طلال

يعود تدهور الحالة الصحية للأمـير الوليد بن خالد بن طلال إلى العام 2005 حيث كان يدرس بالكلية العسكرية في لندن، وبينما كان يقود سيارته بسرعة جنونية في لندن تعرض وقت إذ إلى حادث مروع، أصيب على إثره بموت دماغي ودخل في حالة غيبوبة استمرت حتى الآن وعجز الأطباء عن إفاقته أو معالجته وتحسين حالته الصحية فقط بقيّ مربوطًا بأجهزة طبية تمده ببعض أنفاس الحياة فلم يُفارقها حتى الآن.

من هو الأمير النائم

يُعد من الأسرة الحاكمة في المملكة العربية السعودية، تجاوز عمره الآن الثلاثين عامًا بثلاثة آخرين إذا ما عُلم أنه وقت وقوع الحادث ودخول حالة الغيبوبة كان طالبًا في الكلية العسكرية بلندن لم يُجاوز الـ18 عامًا، كبر الأمير بينما كان مُلقى على سرير الحياة الطبي فيما هو لا يعرف شيئًا عن تغيرات شكله فقط عائلته من ترى اختلاف الملامح وتغير الشخصية وتمدد الجسد طولًا، وهو ابن الأميـر خالد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود الابن الثالث للأمير طلال شقيق العاهل السعودي وشقيق رجل الأعمال السعودي الأشهر في السعودية والخليج والعالم العربي الأـمير الوليد بن طلال وعضو من أعضاء هيئة البيعة بالمملكة.

ومنذ العام 2016 بعد ثبات حالته الصحية وعدم تطورها تحسنًا ومعافاة، تم نقل الأمير الوليد بن خالد إلى المنزل حيث عائلته بعد توفير كافة الأجهزة والمعدات الطبية اللازمة والتي تُبقيه على قيد الحياة وتُبقي عائلته على قيد الأمل بتحسنه واستفاقته يومًا ما، وعلى الرغم من العناية الطبية التي أولتها الأسرة الحاكمة للأمير النائم ومحاولاتها المستفيضة في البحث عن بدائل علاج قد تُؤدي إلى تحسن وضعه الصحي إلا أن إرادة الله كان بأن يمكث طويلًا  على سريره في منزل عائلته دون أن يستطيع أن يُحرك ساكنًا في غيبوبة دائمة لم يستفق منها حتى الآن.

هل استفاق الأمير النائم ؟

كان الأطباء قد توقعوا بعد الحادث المؤسف الذي تعرض له الأمير الوليـد بن خالـد، قد أبلغوا عائلته أن أمامه فقط ساعات قبل أن يتم الإعلان عن وفاته، غير أن إرادة الله كانت السابقة وبقيّ الأمير حيًّا تُساعده الأجهزة الطبية على التمتع بأنفاس حياة هادئة وساكنة من أي ضجيج، وفي هذه الفترة اعتنت به عائلته أيما اعتناء ويبدو أن حركته المفاجئة الأخيرة إلا علامة من علامات استمرار الحياة لا أكثر ولم يُعول عليها الأطباء المتابعين لحالته كثيرًا مؤكدين أنها قد تكون ردة فعل بسيطة لا أكثر.

وكانت الأميرة نورا بنت طلال عمة الأميـر النائم قد نشرت على حساب تويتر غير موثق لكنه منسوب إليها أن الأمـير رفع اصبعه ويده أكثر من مرة بينما كانت عمته في زيارته وأشارت أن أحدًا كان يُطالب الأمير الوليد بن خالد بأن يُحرك يده فيما الأخير كان يستجيب، وتم نشر وتداول المقطع بشكل كبير على منصات التواصل الاجتماعي وسط تفاعل وتعاطف كبيرين لكن لا يُعرف متى تم رصد المشهد.

يُذكر أن الأمٍير الوليد والذي سماه والده تيمنًا باسم شقيقه الملياردير ورجل الأعمال الشهير في السعودية والعالم العربي قد أعطى سابقًا ردة فعل بسيطة بتحريك رأسه العام الماضي لأول مرة منذ دخوله الغيبوبة في العام 2005 وقال وقتها شقيقه محمد وعمته ريم بنت طلال أن الحياة ما زالت مستمرة بجسد الأمٍير النائم رغم سكونه وعدم حركته متمنين أن يُشفى ويتحسن وضعه الصحي.

تبقى تلك الأحداث مجرد ردات فعل قد يقوم بها الجسد بين الحين والآخر خاصة أنها لم تستمر بتتابع وإعلان حالة استفاقة كاملة للأمَير النائم لكن ذلك لا ينفي الأمل بأن يعود مجددًا للحياة التي غادرها جسدًا منذ أن كان شابًا يافعًا في الثامنة عشر من عمره وطالبًا في الكلية العسكرية بإحدى جامعات لندن، فماذا تُخبئ الأيام القادمة للأمٌير الوليد بن خالد بن طلال آل سعود.

اقرا ايضا: من هو عدنان خاشقجي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!