الادب نوعان ما هما

الادب نوعان ما هما ، سؤال للصف الأول الثانوي الفصل الأول 1442، سؤال مطروح في أسئلة الكتاب المدرسي لمادة اللغة العربية، يتساءل الطالب، إن الأدب العربي كما هو معروف وصلنا عن العرب الأمر الذي يدلل على براعتهم، ومقدرتهم الأدبية وذكائهم، كما أعطانا صورة صادقة عن حياتهم وبيئتهم وعاداتهم وأخلاقهم، لكن ما يخفى على طلاب الصف الأول الثانوي هو أنواع الأدب، لذلك سنقدم لهم إجابة نموذجية لهذا السؤال.

الادب نوعان ما هما

الادب نوعان ما هما سؤال على طلاب اللغة العربية معرفته والإجابة الصحيحة هي في قولنا أنه يشمل الأدب العربي على فنيين أدبيين هما: الشعر والنثر

فالشعر هو الكلام الموزون المقفى الذي يصور به الشاعر أحاسيسه ومشاعره معتمدًا على الموسيقى والخيال والعاطفة، ولذا نقول: إن الشعر مظهر الوجدان.

اقرأ أيضا الجهاز الذي يربط أجهزة الحاسب بخطوط الهاتف

أما النثر فهو الأسلوب الذي يصور به الأديب أفكاره ومعانيه من غير اعتماد على الوزن والقافية، ولذا فالنثر مظهر العقل والثقافة.

ما هو الأدب العربي

الأدب العربي هو الكلام البليغ، الصادر عن عاطفة، المؤثّر في النفوس، والأدب العربي يتم دراسته؛ لتستمتع النفوس بفنه الجميل، وتستفيد العقول من تجاربه العظيمة، بالإضافة لتعويد الدارس على الكلام البليغ، وإبراز جمال الأدب العربي والكشف عما حفل به من عناصر الأصالة والقوة ليزداد الطلاب شغفًا به وإقبالًا عليه، وكذلك  إدراك ما في الأدب من صور و معاني وأخيلة تمثل صورة من صور الطبيعة الجميلة، أو عاطفة من العواطف البشرية، أوظاهرة من الظواهر الاجتماعية. 

 أيهما أسبق للوجود: الشعر، أم النثر؟ ولماذا؟

الشعر أسبق للوجود من النثر؛ لأن الشعر يقوم على الخيال، بينما النثر يقوم على التفكير والمنطق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!