رجل يملك مزرعة يسقيها بالماء المستخرج من البئر عن طريق الالات فالمقدار الواجب

رجل يملك مزرعة يسقيها بالماء المستخرج من البئر عن طريق الالات فالمقدار الواجب، يكثر هذا التساؤل من أجل استخراج مقدار الزكاة الواجبة على المزرعة والمعروفة في الشرع بأنها ربع العشر أي ما يُعادل 2.5%، ولكن هناك تفصيلات أُخرى وحسابات يتم من خلالها تقدير قيمة الزكاة وفي هذه الحالة يستوجب النظر إذا كانت المزرعة تُروى طبيعيًا بلا تكلفة أو يتكلف صاحبها بعض من المال، ويبحث الطلاب في المرحلة الثانوية والمتوسطة عن القيمة الصحيحة للزكاة الواجبة على هذه المزعة، وفيما يلي نوضحها لكم بالتفصيل

ما مقدار الزكاة الواجبة لرجل يملك مزرعة يسقيها بالماء المستخرج من البئر عن طريق الالات ؟

يختلف مقدار الزكاة الواجبة حسب التكلفة التي يُنفقها صاحب المزرعة وفي العلم الشرعي يُقال بأن معدلات الزكاة تُقدر ب، 2.5% بالنسبة للسنة القمرية، بوفي حالة الري بدون تكلفة كأن يكون الري بالمجرى أو من خلال المطر فإن المقدار الواجب للزكاة هو العشر أي 10%، أما إذا كان الري بوسيلة تتطلب تكلفة مالية وإنفاق مالي فإن القيمة الواجبة للزكاة هي نصف العشر أي ما يُعادل 5%.

اقرأ أيضا عندما يكون تركيز المادة متساويا على جانبي الغشاء البلازمي فان المادة تكون في حالة

أنواع المال الذي تجب فيه الزكاة

ليس كل مال يملكه الإنسان يجب عليه الزكاة فيه بل إن الشرع حدد أربعة أنواع من الأموال تجب فيها الزكاة هي

  1. عروض التجارة
  2. الخارج من الأرض
  3. الائتمان وهي الذهب والفضة والأوراق النقدية
  4. بهيمة الأنعام

ولكل منها شروط ومحددات لا تجب الزكاة إلا بتوفرها وبلوغها مبلغ الوجوب وفي السؤال السابق فإن زكاة المزرعة تدخل في إطار زكاة الخارج من الأرض، ويُفصل العلماء أن ليس كل خارج من الأرض موجب بالزكاة فهي تجب في الحبوب كالبَّر والشعير والأرز، وفي الثمار كالتمر والزبيب ولا تجب في غير ذلك من النباتات كالبقول والخضراوات.

شروط وجوب زكاة الخارج من الأرض

ومن أهم الشروط التي يجب أن تتوفر في الخارج من الأرض ليكون موجبًا بالزكاة ما يلي:-

  • أن تكون الحبوب والثمار مدخرة فلا زكاة فيما لا يُدخر كالتفاح والبرتقال والبصل والثوم ونحوهما.
  • أن تكون مكيلة فلا تُعد ولا توزن كالبطيخ أو الرمان
  • أن تبلغ النصاب وهو خمس أوسق
  • أن يكون النصاب مملوكًا وقت وجوب الزكاة فمن ملكه بعد وقت وجوب الزكاة لم تجب عليه

ونصاب الحبوب والثمار خمسة أوسق والوسق ستون صاعًا فيكون النصاب ثلاثمئة صاع نبوي ويساوي النصاب بالكيلو جرام قرابة 900جرام، ومقدار الزكاة الواجبة فيها العشر فيما سُقي بلا مؤنة ولا كلفة كالأمطار ومجاري الجداول والأنهار، ونصف العشر فيما يحتاج إلى السُقيا بالتكلفة والدليل على ذلك حديث جابر رضي الله عنه عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال” فيما سقت السماء والأنهار والعيون العشر وفيما سقي بالسانية نصف العشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!