المشهد الرياضي

الأردن: حملة لاعتقال البلطجية .. “المارد والبرغي” بقبضة الأمن

تواصل أجهزة الأمن الأردنية، منذ أيام، حملتها لاعتقال “البلطجية وفارضي الاتاوت ومروعي المواطنين”، كما أعلنت في بياناتها.

وكان مدير الأمن العام حسين الحواتمة، في حديث للتلفزيون الأردني، يوم أمس قال إن “الحملة مستمرة ولن تتوقف حتى انهاء هذه الظاهرة، وليست مجرد رد فعل على حدث معين”.

وأضاف: “كان من المفترض أن تبدأ الحملة منذ بداية العام، إلا أن جائحة كورونا أجلت انطلاقتها”.

وانطلقت الحملة لاعتقال البلطجية، عقب الجريمة البشعة التي ارتكبها أشخاص منهم بحق الطفل صالح حمدان (16 عاماً)،الأسبوع الماضي، ببتر يديه وفقء عينه.

وتداول الأردنيون ألقاب عدد من “البلطجية” الذين اعتقلهم الأمن الأردني، خلال الحملة، من “المارد” إلى “البرغي” إلى “الزنخ” و”الوحوح” وغيرهم.

وفي سياق متصل، قالت مصادر إعلامية إن الأمن الأردني قتل أحد المطلوبين في الحملة، بعد أن رفض تسليم نفسه وأصاب عدداً من العناصر بجروح، بعد أن تحصن داخل منزل في الزرقاء.

وأوضحت مديرية الأمن العام الأردنية، أن الحملة الأمنية أدت لاعتقال 142 شخصاً مشتبهاً بهم في قضايا “فرض الاتاوات” وترويع الأهالي، حتى اللحظة.

يُشار إلى أن ظاهرة البلطجة و”فرض الاتاوات”، تثير القلق وعدم الاستقرار في عدة مناطق من الأردن، منذ سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!